ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

1 مايو.. أسرار الاحتفال بعيد العمال.. البداية كانت "إضراب" والنهاية "تحديد يوم عالمي" (ملف معلوماتي)

السبت 01-05 - 10:30 ص
العربية نيوز


في ١ مايو من كل عام، يحتفل العمال حول العالم بعيدهم، ذلك اليوم الذي خصص لهم احتفاءا وتقديرا لما يقدمونه من خدمات لمجتمعهاتهم.


ومع بداية الثورة الصناعية في بريطانيا، حوّل الإنتاج الصناعي في المصانع الكبيرة حياة العمال إلى جحيم، وكان يوم العمل يتراوح بين 10: 16 ساعة، ويصل أسبوع العمل إلى 6 أيام في الأسبوع، كما كان من الشائع استخدام الأطفال في العمل، دون أي اعتبارات للأمن الصناعي أو الصحي أو انتشار الآمراض والأوبئة بين العمال خاصة الأطفال منهم مما أدى ذلك إلى ظهور حركة "8 ساعات يوميا"، وهي إحدى الحركات الاجتماعية التي تهدف لتنظيم يوم العمل ومنع التجاوزات والانتهاكات بحق العمال.

وكان أول من طالب بذلك هو "روبرت أوين" وصاغ شعار "8 ساعات عمل، 8 ساعات راحة، 8 ساعات ترفيه"، ومنحت النساء والأطفال في إنجلترا ميزة 10 ساعات يوميًا في عام 1847، أما في فرنسا فقد حصل العمال الفرنسيون على 12 ساعة يوميا بعد ثورة فبراير عام 1848، كما تناولت رابطة العمال الدولية مطالب العمال بتحديد يوم العمل بـ 8 ساعات في عام 1866، وأعلنت الحد القانوني ليوم العمل هو شرط أولي، وبدون توفيره ستفشل جميع المحاولات لتحسين ظروف الطبقة العاملة وتحريرها.

وفي عام 1869 تأسست في أمريكا منظمة تدعى (فرسان العمل) كتنظيم نقابى يسعى لتحسين الأمور وتخفيض ساعات العمل، ومع تطوّر الحركة النقابية نجحت مجموعة من القيادات النقابية في تكوين هيئة للعمال عام 1886م، حددت الأول من مايو يوماً للإضراب العام في كل عام.

كان هذا في شيكاغو بالولايات المتحدة في 1886 حينما تظاهر عشرات الآلاف من العمال مطالبين بزيادة الأجور وتحديد ثمانى ساعات للعمل يوميا فأطلقت الشرطة النار عليهم وسقط بعض العمال وأصيب العشرات واعتقل المئات ولفقت لبعض العمال تهمة إطلاق النار على الشرطة ونفذ فيهم حكم الإعدام، فإذا بأحد أفراد الشرطة يعترف بتلفيق التهمة للعمال، وأعيدت المحاكمة وحكم ببراءة من تم إعدامهم، فارتجت الأوساط العمالية في أمريكا وأوروبا وتوثقت عرى التضامن بين عمال العالم تحت شعار"يا عمال العالم اتحدوا" واضطرت أغلب دول العالم أمام هذا الضغط العمالى للاعتراف بعيدالعمال العالمى.


وعلى الرغم من الاتفاق على قصة عمال شيكاغو كأصل لبداية الاحتفال بعيد العمال فإن هناك روايات أخرى عن مولد فكرة عيد العمال، منها ما يقول إنها وُلِـدَتْ في أستراليا حينما قرّرَالعمالُ هناك فى1856تنظيمَ يومٍ للتوقف الكامل عن العمل مصحوبٍ باجتماعاتٍ وتسلياتٍ وكان للاحتفال الأول وقْعٌ شديدٌ على الطبقة العاملةف ى أستراليا، ورفع معنوياتهم، مما حدا بهم إلى تحديد يوم سنوى للعمال فتقرّرأن يقام الاحتفال كل عامٍ.

ومن أستراليا، انتقلت الفكرة لبلدان أخرى وكان العمال الأمريكيون أول مَن حذوا حذوَالعمالِ الأستراليين. إلى أن صارت حركة العمال في أوروبا أكثر قوة وحيويةً وتبلورت بمؤتمر عالمى للعمال فى1890 وأقر المؤتمر فكرة الإضراب في الأول من مايو 1890.

وفي اجتماع عقده الاتحاد الأمريكي للعمل في سانت لويس ديسمبر عام 1888، قرر الاتحاد اعتبار 1 مايو عام 1890 اليوم الذي لا يجب أن يعمل فيه العمال الأمريكيون أكثر من 8 ساعات، بعد ذلك أقرت جمعية العمال الدولية «الدولية الثانية»، التي اجتمعت في باريس عام 1889، إعلان الأول من مايو يوما لإطلاق المظاهرات، ومن هنا بدأ تقليد عيد العمال.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تؤيد تغليظ عقوبة التحرش بعد واقعة المعادي لتصل للإعدام؟

ads
ads