ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

البطريرك المارونى: تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة مفتاح حل الأزمة

الأحد 11-04 - 07:55 م
العربية نيوز
قال البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، إن المسئولين السياسيين اللبنانيين يعرقلون تشكيل الحكومة الجديدة لغايات خاصة في نفوسهم على الرغم من الانهيار الاقتصادي المتفاقم الذي يشهده لبنان، مشددا على أن تأليف الحكومة هو أولوية الأولويات في الوقت الراهن وأنه مفتاح الحل لمعالجة الأزمات.
وأشار بطريرك الموارنة – في كلمة اليوم خلال قداس عظة الأحد – إلى أن تشكيل حكومة لبنانية كاملة الصلاحيات، هو السبيل للتصدي للقضايا الإصلاحية والسياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية والمعيشية، في حين أن ترك البلاد من دون حكومة يوسع دائرة الانقسامات ويضرب هيبة الدولة والمؤسسات الضامنة لكيان لبنان.
وحض البطريرك الراعي المسئولين السياسيين اللبنانيين على التحرك الإيجابي والمضي قدما نحو تشكيل الحكومة الجديدة.. متابعا: "ألفوا حكومة واخجلوا من المجتمعين العربي والدولي ومن الزوار العرب والأجانب وأريحوا ضمائركم .. إن جدية طرح التدقيق المالي الجنائي في حسابات مصرف لبنان المركزي ومؤسسات الدولة، هي بشموليته المتوازية لا بانتقائيته المقصودة".
وأضاف: "لا تدقيق جنائي قبل تشكيل حكومة .. حريّ بجميع المعنيين بموضوع الحكومة أن يكفوا عن هذا التعطيل من خلال اختلاق أعراف ميثاقية واجتهادات دستورية وصلاحيات مجازية وشروط عبثية، وكل ذلك لتغطية العقدة الأم وهي أن البعض قدم لبنان رهينة في الصراع الإقليمي – الدولي .. لا نريد العودة إلى أزمنة لبنان الرهينة والوطن البديل ونحن على مسافة يومين من الذكرى الـ46 لاندلاع الحرب الأهلية في لبنان في 13 أبريل 1975 .. لقد كان يوما مشئوما".
وأعرب البطريرك الماروني عن خشيته من أن يكون القصد من تعطيل تشكيل الحكومة اللبنانية هو الحيلولة دون أن تأتي المساعدات لإنقاذ الشعب من الانهيار المالي قائلا: "البعض يريد أن يزداد الوضع سوءا لكي يفتقر الشعب اللبناني أكثر ويجوع، فييأس أو يهاجر أو يخضع أو يقبل بأي تسوية وتتم السيطرة عليه وعلى الدولة .. أوقفوا إذلال الناس"

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads

استطلاع الرأى

هل تؤيد تغليظ عقوبة التحرش بعد واقعة المعادي لتصل للإعدام؟