ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

"السيستم وقع".. أزمات أول امتحانات أولى ثانوي الإلكترونية.. وهذا ما ينتظر الطلاب

السبت 27-02 - 01:21 م
العربية نيوز


واجه طلاب الصف الأول الثانوي عدة أزمات خلال تأدية امتحان اللغة العربية، وذلك بسبب انهيار السيستم بسبب ضعف شبكة الإنترنت، مما أدى إلى تدخل الوزارة بمد فترة الإجابة عن الامتحان.

ضعف خدمات الإنترنت
بداية الأزمة ظهرت بعد مرور ساعة من انطلاق الإمتحان حيث وجه معلمون شكوى إلى الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بسبب عدم تمكن بعض طلاب الصف الأولى الثانوي، الذين يؤدون اليوم امتحان اللغة العربية إلكترونيا، من الدخول على منصة الامتحان بسبب ضعف الإنترنت. 

شكاوى من سقوط السيستم
كما قالت عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم وائتلاف أولياء أمور المدارس الخاصة، إن الاتحاد تلقى شكاوي عديدة من أولياء أمور وطلاب الصف الأول الثانوي خلال أداء امتحان مادة اللغة العربية على جهاز التابلت.

وأضافت «عبير»، في تصريحات صحفية، أن عددًا كبيرًا من الطلاب في مختلف المحافظات لم يستطيعوا الدخول على منصة الامتحان على جهاز التابلت بسبب سقوط السيستم، حيث توجد لجان في بعض المحافظات لم تدخل على الامتحان من الأساس لسقوطه، مطالبة الوزارة بإيجاد حل لهذه المشكلة ومعرفة السبب فيها والعمل على حلها حتى لا تتكرر، ومطالبة أولياء الأمور بالهدوء حتي تستطيع الوزارة والإدارات التعليمية التعامل مع المشكلة وحلها.


سيتم تعويض الطلاب
وفي هذا الشأن، علقت الدكتورة راندا شاهين، رئيس قطاع التعليم بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، على عدم تمكن الطلاب من دخول الامتحان، قائلة: مشكلة تقنية.

وأضافت شاهين في تصريحات صحفية: "مشكلة تقنية في عدد محدود من المحافظات، وسيتم تعويض الطلاب".​

وكانت وزارة التعليم، نشرت فى بيان سابق لها، إجراءات أداء طلاب الصفين الأول والثانى الثانوى لامتحانات الفصل الدراسى الأولى بالمدارس.

وتضمنت الإجراءات إعادة الامتحان للطلاب داخل مدارسهم مرة أخرى فى حالة من الحالات الثلاث التالية:-

-لمن يتعذر عليه أداء الامتحان لأسباب قانونية أو مرضية.

-التعرض لمشكلة داخل اللجنة تعيق الامتحان ويتم اعتمادها.

-إذا كان الطالب خارج البلاد ولا يستطيع العودة لأسباب قهرية.


تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تؤيد تغليظ عقوبة التحرش بعد واقعة المعادي لتصل للإعدام؟

ads
ads