ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

النمسا تعتزم دعوة الاتحاد الأوروبى لاعتماد جواز سفر أخضر لمن يتمتع بحماية ضد كورونا

الخميس 25-02 - 02:33 م
المستشار النمساوى المستشار النمساوى سيباستيان كورتس
أعلن المستشار النمساوى سيباستيان كورتس عزمه دعوة الاتحاد الأوروبى إلى اعتماد جواز سفر أخضر/على حد وصفه/ للأشخاص الذين يتمتعون بحماية ضد فيروس كورونا المستجد.

وقال كورتس - حسبما نقلت شبكة "سي إن إن" الأمريكية اليوم الخميس، إن هناك حاجة إلى جواز سفر أخضر لكل من تم تطعيمه ضد فيروس كورونا المستجد أو لديه مناعة من الفيروس جراء إصابته به مؤخرا أو سلبية الاختبار الحديث الذي أجراه، مضيفا أنه سيناقش هذا الأمر مع الزعماء الأوروبيين خلال اجتماعهم المقرر حول الوباء في وقت لاحق.

وأكد على الحاجة إلى حرية السفر مرة أخرى داخل الاتحاد الأوروبى بغض النظر عما إذا كان ذلك لأسباب تجارية أو خاصة، كما أعرب عن أمله في إمكانية العودة مرة أخرى إلى تنظيم الأحداث الثقافية والفنية وغيرها من الأعمال والاستمتاع بها.


يشار إلى أن أوروبا الوسطى تشهد زيادة في أعداد المصابين بالفيروس خلال الفترة الحالية، حيث تكافح النمسا لاحتواء تفشي السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد والتي تم اكتشافها لأول مرة في جنوب إفريقيا، كما تواجه جمهورية التشيك المجاورة نقصا في أسرة المستشفيات.

من جهة اخرى خصصت النمسا 2.4 مليون يورو لدعم انتاج وتوزيع لقاحات ضد فيروس "كورونا" فى الدول النامية والفقيرة، وذلك في إطار مبادرة تحمل اسم "كوفاكس".
وقال وزير خارجية النمسا ألكسندر شالينبرج - في تصريحات اليوم /الخميس/ - إن النمسا قامت بالفعل بتسليم 600 ألف جرعة من لقاح "استرازينكا" إلى دولة غانا للمساعدة على احتواء الوباء هناك.


وأضاف أنه لا يوجد أحد آمن خلال أزمة جائحة "كورونا".. موضحا أن المبادرة تهدف إلى أن يصبح الجميع في أمان من خطر الأوبئة وتعزيز المساواة في توزيع اللقاحات بين الدول الغنية والفقيرة، وفقا لتوصيات منظمة الصحة العالمية.


ومن ناحية أخرى، بحث وزير الخارجية النمساوي افتراضيا مع نظيريه الألماني هايكو ماس والفرنسي جان إيف لودريان، تعزيز التعاون والتحالف من أجل دعم التعددية الدولية، فيما يتعلق بحماية حقوق الإنسان والحريات المدنية والقيم الديمقراطية.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تؤيد تغليظ عقوبة التحرش بعد واقعة المعادي لتصل للإعدام؟