ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

فوتوسيشن سقارة.. ماذا حدث مع سلمى الشيمي بعد أزمة جلسة تصوير الهرم؟.. تحقيقات عاجلة وتلك العقوبة تنتظرها

الثلاثاء 01-12 - 01:11 م
العربية نيوز
سيد متولي
أشعلت عارضة الأزياء سلى الشيمي مواقع السوشيال ميديا خلال الساعات الأخيرة، بعدما قامت بعمل جلسة تصوير أمام هرم سقارة إلا أن ارتدائها لملابس فرعونية شبه عارية أظهرت مفاتنها أدت إلى مطالب الرأي العام بمعاقبتها والتحقيق معها بإرتكاب فعل فاضح في مكان عام.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على سلمى الشيمى ومصور الفوتوسيشن وعدد من مفتشين الآثار ورجال الامن بسقارة، ورحلت الأجهزة الأمنية كلًا من "سلمى الشيمي" الشهيرة بـ"موديل سقارة"، و"حسام محمد" مصور الـ"فوتوسيشن" إلى النيابة الكلية للتحقيق معهم، حول الواقعة، والوقوف على ظروفها وملابساتها.

وبدأت النيابة العامة بجنوب الجيزة، اليوم الثلاثاء، التحقيقات مع الموديل سلمى الشيمي، صاحبة "فوتوسيشن سقارة"، التى نشرت صورا لها في المنطقة الأثرية، مرتدية ملابس فرعونية، ومصورها، بتهمة التصوير بمنطقة اثرية بدون تصريح من وزارة الاثار.

تبين أن المتهمين قطعا تذاكر زيارة مناطق أثرية، وبمجرد دخولها قامت بخلع العباءة وكانت ترتدي ملابس فرعونية وقامت بالتصوير لقطات مصورة وفيديو

وكان أحال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، واقعة التقاط إحدى الفتيات صورا داخل أحد المواقع الأثرية مرتدية ملابس ذات طابع فرعوني ونشرها على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بها، إلى النيابة للتحقيق في الواقعة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة.

وأكد وزيري حرص وزارة السياحة والآثار الدائم على الحفاظ على الأماكن الأثرية وتاريخ الحضارة المصرية القديمة، وأن أى شخص يثبت تقصيره في حق الآثار والحضارة المصرية سيتم معاقبته، بعد نتيجة تحقيقات النيابة في واقعة التصوير.

وحضرت سلمي الشيمي الشهير ب"موديل سقارة" جلسة التحقيق معايا بالنيابة الكلية فى جنوب الجيزة، بصحبة المتهم الثانى "حسام محمد" مصور الـ"فوتوسيشن"، والتى ما زالت مستمرة حتى اللحظة.

وظهرت على "سلمي" خلال تواجدها بمقر المحكمة علامات الخوف والترقب، وكانت ترتدى عباءة سوداء وخلخال فى القدم، فيما ظهر المصور "حسام" أكثر تماسكًا، ومرتديًا بنطال "جينز" و"سويت شيرت".

وعن ما ينتظر الفتاة، فيعاقب قانون العقوبات وفقًا للمادة رقم 278 من القانون بعد توافر العلنية في الفعل الفاضح في مكان عام، أن "كل من فعل علانية فعل فاضح مخل بالحياء، يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن سنة أو بغرامة لا تتجاوز 300 جنيه"، وذلك على خلفية القبض على سلمى الشيمى بعد تصوير فوتوسيشن بمنطقة سقارة.


كما ستتلخص عقوبة المتهمة في القانون رقم 117 لسنة 1983، الخاص بالمادة رقم 45، بعد تعديلها، والتي تنص على كل من يتواجد بأحد المناطق الأثرية أو المتاحف دون تصريح بذلك أو كل من يتسلق أثر دون الحصول على إذن يعرض نفسه لعقوبة الحبس لمدة لا تقل عن شهر وبغرامة تصل لـ 100 ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

في رأيك.. من هو بطل الدوري في الموسم الجديد؟

ads
ads