ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

بالفيديو.. طبيب مارادونا يدافع عن نفسه من تهمة الإهمال

الإثنين 30-11 - 05:36 م
العربية نيوز
أذاعت فضائية يورونيوز لقطات يظهر من خلالها رد طبيب أسطورة كرة القدم الأرجنتيني الراحل دييجو أرماندو مارادونا على فتح تحقيق بتهمة القتل غير المتعمد شمل مداهمة منزله، وقال إنه قام "بكل شيء إلى درجة المستحيل"، لإنقاذ مريض "لا يمكن السيطرة عليه" قبل وفاته الأربعاء الماضي عن عمر ناهز الـ 60 عاما.

وكان مكتب المدعي العام في سان إيسيدرو قرب بوينوس أيرس، قد فتح الأحد تحقيقا حول ظروف وفاة "الفتى الذهبي"، فداهمت الشرطة مكتب ومنزل الطبيب لوكي بحثًا عن أدلة حيال إهمال مهني محتمل.

وأوضحت مصادر قضائية أن الشبهة حيال لوكي الذي أجرى جراحة لمارادونا الحالي لإصابته بورم دماغي، لا تعني تلقائيًا توقيفه من قبل الشرطة أو تقييد حريته.

وقال لوكي متنهدا في مؤتمر صحفي "تريدون معرفة أين تكمن مسؤوليتي؟ في حبّي له، اعتنائي به، إطالة حياته وتحسينها في النهاية". وأضاف لوكي أنه قام بكل ما في وسعه إلى درجة المستحيل" معتبرا نفسه "صديقا" لمارادونا وتعامل معه "كوالد وليس كمريض".

وأشار بيان صادر عن النيابة العامة إلى أنها بدأت في تحليل مواد تم جمعها موضحة أنه "لم تتخذ أية قرارات في الوقت الراهن بشأن الوضع الإجرائي لأي شخص".

وفتح القضاء الأرجنتيني الجمعة تحقيقًا حول إمكانية حدوث إهمال في تلقي الرعاية اللازمة أدى إلى وفاة مارادونا، بعد تصريحات من بناته، دالما وجيانينا وجانا، حيال طريقة معالجة مشاكل القلب لدى بطل كأس العالم عام 1986 في مقر إقامته في تيغري بشمال العاصمة الأرجنتينية.

كانت وفاة لاعب كرة القدم الشهير «دييجو مارادونا» هي الأكثر إثارة للجدل على مدى الأيام القليلة الماضية، فلم تنفك الأحداث الغريبة المرتبطة بها تنتهي حتى تبدأ مرة أخرى، بداية من استئصال قلبه ومرورًا بتصويره داخل النعش واليوم اتهام طبيبه بقتله عن طريق الخطأ.

يخضع طبيب «دييجو مارادونا» ويدعى «ليوبولدو لوك» للتحقيق بعد وفاة أسطورة الأرجنتين بسبب إهمال طبي محتمل.

تشير التقارير إلى أن الشرطة الأرجنتينية أمرت بتفتيش منزل لوك ومكتبه، علاوة على طلب السلطات من الطبيب الشخصي لمارادونا تقديم دليل طبي مفصل لأن الوفاة تُعامل على أنها جريمة قتل محتملة.

كان لوك في منزله حيث قامت الشرطة بالتفتيش بينما داهم ضباط آخرون عيادته، رغم عدم توجيه أي اتهامات له حتى الآن، لكن المدعين يتطلعون إلى إثبات أن مارادونا كان ضحية إهمال طبي قبل وفاته في وقت سابق من هذا الأسبوع عن عمر يناهز 60 عامًا.

وزعمت ابنته دلما أن سيارة الإسعاف استغرقت 30 دقيقة لتذهب إلى مارادونا بعد أن عانى من قصور في القلب، لكن الطاقم الطبي دحض تلك الإدعاءات لاحقًا.

يبحث الضباط في منزل طبيب أسطورة الملاعب الراحل، ومقر عمله عن تفاصيل الدواء الممنوح لمارادونا والسجلات الصحية الخاصة.

وقال مصدر من القضاء لصحيفة La Nacion: "بما أن لوك كان الطبيب الشخصي لمارادونا، فقد تم اتخاذ قرار بتفتيش منزله وإجراء عملية تحقيق موسعة للبحث عن وثائق يمكن أن تحدد ما إذا كانت هناك أي أخطاء مرتكبة خلال علاج مارادونا في المنزل".

وأثارت ابنتا مارادونا «دلما» و«جيانينا»، التحقيق بعد أن شككتا في الدواء الذي أعطاه الطبيب لوالدهما، نتيجة تدهور حالته المفاجئة.

كما دعا المحامي الخاص بأسطورة الملاعب الأرجنتيني «ماتياس مورلا» إلى فتح تحقيق في وفاة مارادونا، زاعمًا أن الاستجابة الطارئة لم تكن مرضية على الإطلاق.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

في رأيك.. من هو بطل الدوري في الموسم الجديد؟