ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

بعد وفاته بسبب "كورونا".. ماذا قالوا عن صائب عريقات؟.. رسائل نعي حزينة.. و"العربية نيوز" تكشف أسرار عن القيادي الفلسطيني

الثلاثاء 10-11 - 02:31 م
العربية نيوز
مازال فيروس كورونا ينهش في جسد المواطنين حول العالم، وفي الساعات الأخيرة حصد روح أحد القادة الفلسطينين ليعم الحزن على كافة أرجاء فلسطين.

وتوفي أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، الثلاثاء، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، عن عمر 65 عاما، وأعلنت حركة فتح في بيان نبأ وفاة عريقات، كما أكد أحد أقاربه ومسؤول فلسطيني وفاته.

ووكان صائب عريقات يعالج منذ أسابيع في مستشفى "هداسا" الإسرائيلي في القدس، الذي نقل إليه إثر تدهور حالته الصحية، وفي مطلع أكتوبر الماضي، أعلن إصابته بفيروس كورونا، ورغم أن وضعه كان مستقرا في البداية فإن حالته الصحية تدهورت، مما استدعى نقله إلى المستشفى.

تنكيس الأعلام لمدة ثلاثة أيام
ونعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الثلاثاء أمين سر اللجنة التنفيذية ل منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات الذي وافته المنية، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، وأعلن الرئيس عباس تنكيس الأعلام لمدة ثلاثة أيام، حداداً على رحيل عريقات.

سيبقى اسم صائب عريقات خالدًا
ونعى الإعلامي مصطفى بكري، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، وقال بكري، عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، اليوم الثلاثاء: "سيبقى اسم صائب عريقات خالدًا في سجل المناضلين المدافعين عن القضية الفلسطينية رغم كل التحديات والإدعاءات".

وأضاف: "رحل صائب عريقات بعد إصابته بمرض كورونا اللعين، رحل بينما القضية الفلسطينية تتعرض لمخاطر ومؤامرات متعددة، كان مفاوضًا قديرًا، وكان الصهاينة لا يتوقفون عن توجيه الاتهامات وتحميله جنبًا إلى جنب مع الرئيس محمود عباس مسؤولية التشدد في المفاوضات، رحم الله فقيدنا الغالي، العزاء للرئيس محمود عباس ولكل أبناء الشعب الفلسطيني".

حزن بجامعة الدول العربية
كما نعى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، وفاة صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وقدم أبو الغيط العزاء لأسرة الفقيد الراحل ولزوجته وأبنائه وبناته، معبرا عن حزنه الشخصي "لوفاة صديق عزيز عرفه منذ أكثر من ثلاثين عاما، في إطار الانخراط في جولات التفاوض المختلفة مع إسرائيل، حيث لعب عريقات دورا محوريا ككبير للمفاوضين الفلسطينيين".

وقال أبو الغيط إن "خبرة عريقات الكبيرة ودرايته الواسعة بتفاصيل ملفات التسوية أهلته للقيام بدور رئيسي خلال العقود الماضية".

وتابع أبو الغيط أنه "يشعر بحزن عميق لأن عريقات يغادر دنيانا قبل أن يرى حلم الدولة الفلسطينية النور"، مؤكدا أن "نضال عرفات وغيره من أبناء فلسطين المخلصين لن يذهب سدى، وأن الاحتلال الإسرائيلي إلى زوال لأنه يخاصم العصر ويسير عكس اتجاه التاريخ".


أسرار عن عريقات
اسمه بالكامل صائب محمد صالح عريقات ويُلقب بأبي علي وهو من مواليد في 28 أبريل 1955 في أبو ديس، يُعرف بلقب "كبير المفاوضين الفلسطينيين" منذ عام 1996 لمشاركته في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، ويطلق عليه ياسر عرفات الذي كان يتولى منصب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية منذ 2015 لقب "شيطان أريحا".

كان عريقات نائبًا لرئيس الوفد الفلسطيني إلى مؤتمر مدريد عام 1991 وما تلاه من مباحثات في واشنطن خلال عامي 1992 و1993، وعُيِّن رئيسًا للوفد الفلسطيني المفاوض عام 1994، وعُين وزيرًا للحكم المحلي ضمن حكومات ياسر عرفات الخمس في الفترة منذ 5 مارس 1994 وحتى 30 مارس 2003 وكان أول شخص يشغل هذا المنصب.

انتخب عضوًا في المجلس التشريعي الفلسطيني ممثلًا عن دائرة محافظة أريحا في الانتخابات العامة الفلسطينية 1996. كان أحد الموالين المقربين من ياسر عرفات إبان قمة كامب ديفيد عام 2000 والمفاوضات التي أعقبتها في طابا عام 2001، عُين وزيرًا لشؤون المفاوضات ضمن حكومة محمود عباس في الفترة منذ 30 مارس 2003 وحتى 7 أكتوبر 2003. كما عُين وزير دولة لشؤون المفاوضات ضمن حكومة أحمد قريع الأولى في الفترة منذ 7 أكتوبر 2003 وحتى 12 نوفمبر 2003. ووزير شؤون المفاوضات في حكومة قريع الثانية في الفترة منذ 12 نوفمبر 2003 وحتى 24 فبراير 2005، كُلف خلالها في 27 سبتمبر 2004 بمُتابعة شؤون وزارة الإعلام.

في 27 فبراير 2005، عُين رئيسًا لدائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية. وفي 5 مارس 2005، عُين عضوًا في لجنة المفاوضات ضمن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وفي 28 أكتوبر 2005، عُين عضوًا في مجلس الأمن القومي الفلسطيني بصفته رئيسًا لدائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية.

- أُعيد انتخابه عضوًا في المجلس التشريعي الفلسطيني عن دائرة محافظة أريحا في الانتخابات التشريعية الفلسطينية 2006. في عام 2009 انتخب عضوًا باللجنة المركزية في حركة فتح، ثم اختير في نهاية عام 2009 عضوًا للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في 7 فبراير 2015، عُين رئيسًا للجنة الوطنية العليا الفلسطينية للمُتابعة مع المحكمة الجنائية الدولية.




تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟

ads
ads