ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

كيف يحسم المجمع الانتخابي نتيجة انتخابات الرئاسة الأمريكية؟.. تعرف على آليات التصويت.. وهذا ما يحدث حال التعادل

الأربعاء 04-11 - 01:57 م
العربية نيوز
يلعب المجمع الانتخابي دور كبير في حسم انتخابات الرئاسة الأمريكية التي تجرى في الساعات الحالية بين كل من دونالد ترامب وجو بايدن، والتي تشتد بسبب اقتراب نسب التصويت بين الطرفين.

وتشير المؤشرات المبدئية لفرز أصوات الولايات الأمريكية في انتخابات رئاسة أمريكا تقدم المرشح الديمقراطى جو بايدن في المجمع الانتخابى، في الولايات التي تم حسمها حتى الآن، على منافسه المرشح الجمهورى دونالد ترامب بحسب ما نشره موقع BBC باللغة العربية على انفوجراف وخريطة تفاعلية، إلا أن مؤشرات الفرز التي تجرى في الولايات التي لم تحسم حتى الآن تشير إلى تقدم ترامب، لتكون النتيجة النهائية لصالح فوز ترامب مالم تحدث مفاجآت في مسار الفرز.

وحصل مرشح الحزب الديمقراطى جو بايدن على 224 صوتًا مقابل 213 صوتًا لصالح منافسه مرشح الحزب الجمهورى الرئيس الحالى دونالد ترامب، بحسب الخريطة التفاعلية لموقع BBC والتى أعلن الموقع أن مصدر تلك النتائج هو: إن إي بي/ إديسون عبر وكالة رويترز.

كيف يحسم المجمع الانتخابي الفائز بكرسي الرئاسة؟
في الولايات المتحدة، من أجل فوز مرشح لمنصب الرئيس ونائب الرئيس يجب أن يحصل على أغلبية (على الأقل 270) من الأصوات الانتخابية للمجمع الانتخابي لهذا المنصب، ومنذ عام 1964 يتكون المجمع من 538 ممثل للشعب الذين يقومون رسميا باختيار الرئيس ونائب الرئيس للولايات المتحدة.و يتوزع على 50 ولاية أمريكية.

وفي حال عدم حسم الجدل من خلال التصويت في المجمع الانتخابي، ينص القانون الأمريكي لإحالة التصويت لمجلس النواب الذي يصوت للمرشح الفائز.

ماذا يحدث في حالة التعادل؟
تقول فوكس نتيوز إن التعادل بين المرشحين ليس مستحيلا تماما، وهناك سابقة تاريخية لذلك، فالمجمع الانتخابى يتشكل من 538 صوتا موزعة على الولايات الـ 50 وواشنطن. ولكى يصبح المرشح رئيسا، يحتاج على الفوز بـ 270 صوتا على الأقل، إلا أن رقم 538 زوجى، وهو ما يعنى أن هناك سيناريو محتمل يحصل فيه كل مرشح على 269 صوتا وفى هذه النتيجة، فإن من يحسم الأمر هو مجلس النواب الأمريكي.

فعلى العكس من عدد أصوات المجمع الانتخابى، فإن عدد أصوات مجلس النواب 435، مما يعنى أن الأغلبية ستكون محسومة، إلا أن كل ولاية وليس كل نائب، تحصل على صوت واحد بناء على أغلبية الحزب. فمثلا يجرى تصويت بين نواب ولاية ميريلاند، التي لديها سبعة ديمقراطيين وجمهورى واحد، مما يعنى ان أن الصوت سيذهب للمرشح الديمقراطى، وصوت فلوريدا، التي لديها 13 ديمقراطى و14 جمهورى، سيكون من نصيب المرشح الجمهورى.

ويقول المعارضون إن هذا النظام غير متناسب بشكل كبير نظرا لأن أكبر 10 ولايات بها نصف السكان ستحصل على 20% فقط من التصويت، بينما الولايات الأربعين المتبقية، أقل من نصف السكان ستحصل على 80% من الأصوات.

ولو لم يختار مجلس الشيوخ او النواب شخص ما، فإن رئيس مجلس النواب، وهى نانسى بيلوسى الديمقراطيى فى هذه الحالة، قد تصبح القائم باعمال الرئاسة حتى يقرر أعضاء الكونجرس من سيكون الرئيس.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟

ads
ads