ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

"المولد النبوي الشريف بالإسكندرية".. موسم للمخطوبين وفرحة للأطفال

الأربعاء 28-10 - 01:29 م
العربية نيوز
الأسكندرية - فيروز حسني
من عادات الشعب المصري كل عام الإحتفال بالمولد النبوي الشريف، وتوزيع الحلوى المكونة من الحمصية، والسمسمية، واللديدة وغيرهم، إحتفالاً بمولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ولكن مع هذه العادة السنوية التي تربطنا منذ قديم الزمان أصبح الشباب يقبلون على شراء هذه الحلوى لخطيباتهم، أو زوجاتهم لإدخال السرور على قلوبهم.

"برغم من كورونا بس الشعب المصري شعب مواسم"

يقول أحد الشباب أن "الكورونا" قد أثرت على كل شئ، ولكن الشعب المصري المصري شعب مواسم، وارتبط المواسم منذ القدم بشراء الهدايا للعروس أثناء فترة الخطوبة، كنوع من إدخال البهجة والسرور على قلبها وقلب أسرتها، خاصة إذا كان الموضوع يرتبط بالحلوى.

"حلوى المولد .. تحسن الحالة المزاجية للبنات"

ويقول "أحمد إبراهيم" حلوى المولد هي السبيل لتحسين الحالة المزاجية للبنات، خاصة أنهم «كل ساعة بحال»، فعندما تحضر لها تلك العلبة المليئة بالحلوى الملونة ستجد إبتسامتها تملأ المكان، مضيفاً "كأنك مش موجود" المهم الحلاوة.

"الأسعار غالية شوية..بس متغلاش عليها"

وعبر "عمرو" بكلمات بسيطة عن الغلاء وحبه لخطيبته بنفس الوقت قائلاً: «الأسعار غالية بس متغلاش عليها»، مجرد علبة صغيرة تسعدها، خاصة أنها تحب حلاوة المولد، وانا اعتبرها كطفلتي التي أدللها بتلك الحلوى.

"الإحتفال مش بحلاوة المولد بس بقراءة القرآن والتواشيح"

وعلى الجانب الآخر تقول "أماني" أن الإحتفال لا يجب أن يكون بشراء الهدايا والحلوى، بل بقراءة القرآن وسماع التواشيح الدينية، وأنا لا اعترف بتلك العادة واعتبرها بدعة، والفرحة الحقيقية هي رضا الله ورسوله ليست بالحلوى.

"بفرح ولادي..مفيش أجمل من حلاوة المولد"

ويقول السيد "صابر" لا يوجد أجمل من إدخال البهجة والسرور على أطفالي بحلوى المولد، فهم يحبونها، ورغم غلاءها لكني أحب رؤية السعادة في وجوههم عند رؤيتها، وهي عادات وتقاليد المجتمع، يجب عليهم معرفتها وتعلمها حتى لا تندثر هذه العادات الجميلة.

جدير بالذكر أن جودة وأسعار هذا العام مختلفة بالنسبة للحلوى، فسعر الكيلو من ٥٠ إلى ٥٥ جنيها للعلبة المشكلة، وتبدأ سعر العلب المتوسطة من ٥٥ إلى ٢٥٠ جنيه حسب حجم وجودة المنتج وتحتوي العلبة الواحدة على سمسمية، وحمصية، ولديدة، وفولية.

وكشفت الحسابات الفلكية، التي أجراها علماء المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، أن المولد النبوى الشريف يوم 29 أكتوبر الجاري، بعد التوصل إلى أن غرة شهر ربيع الأول للعام الهجرى الحالى 1442 ستوافق فلكيا يوم 18 أكتوبر الحالي.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟