ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

تهنئة المولد النبوي.. 12 رسالة تساعدك في تقديم التهاني

الأربعاء 28-10 - 12:58 م
العربية نيوز
يحل المولد النبوي لهذا العام في 29 أكتوبر 2020، وذلك حسب ما أعلن متخصصي الفلك، ليبدأ المسلمين في البحث عن رسائل من أجل التهنئة المتبادلة بين الأشخاص.

وفيما يلي يقدم "العربية نيوز" أبرز الرسائل التي يمكن الاعتماد عليها في التهنئة بمناسبة المولد النبوي:

- يا قلبي اسعد سعادةً غامرةً، ففي هذا اليوم ظهرت أنوار النبيّ المُكرمة.
- يا جسدي اجتهد في العبادة؛ فهذا يوم الذي نجى الله فيه عباده، وأخرجهم من ظُلمات الكفر إلى نور الإسلام بإرسال النبي.
- اللهم صل صلاةً كاملةً تامّةً على نبي الرحمة الذي أرسله ربه رحمةً للعالمين، ونورًا مُبينًا لمن أراد أن يهتدي.
- مولد النبي هو احتفال بذكرى الذي يقول أمتي أمتي يوم أن يفرّ المرء من أخيه، وأمه وأبيه، وصاحبته وبنيه، ويكون لكل امرئ منهم يومئذ شأن يُغنيه.
- الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ليس مجرد شعارات تُردّد، ولا عباراتٍ تُقال، وإنما إحياء سُنّةٍ من سُنن النبي المُصطفى، أو إرساء مبدإ من مبادئ الإنسانية التي رُسّخت بفضل النبي.
- مولد النبي يوم فرح وسرورٍ، وأمان، وطمأنينة، لا يوم معصية رب العالمين، وفعل أفعال لا يرتضيها الله ولا رسوله، بل إن النفس البشرية تأنف منها.
- النبي هو من أرسله ربه بالهُدى ودين الحقّ؛ ليُظهره على الدّين كلّه، ولو كره الكافرون.
- الرسول هو خير البريّة، ورسول الإنسانيّة، وفي الصلاة عليه نور لا يُضاهيه نور.
- إن الصلاة على النبي تفتح الأبواب المغلقة، وتنهال البركات والخيرات على من اعتمادها وداوم عليها.
- كثرة الصلاة على النبي بمثابة النور الذي يسترشد به المُسلم في حياته؛ ليصل به إلى جنات عرضها السماوات والأرض أعدت للمتّقين.
- الرسول هو خاتم الأنبياء والمُرسلين، ورسول ربّ العالمين، الذي يُعد بمثابة طوق النجاة للمسلمين.
- النبي هو الرحمة المُهداة والنعمة المُزجاة، ورسّخ كل المبادئ التي تحظى بقبول في النفس البشرية، وجرّم كل ما تأنف منه النفس ولا ترضاه.
- اللهم صلّ على النبيّ المُصطفى تَنحلّ بها العُقد، وتُفرّج بها الكُرب، وتُيسر بها السُّبُل، ونهتدي به إلى الصراط المُستقيم.
- كان النبي رحيمًا بالمُسلمين، وبغير المُسلمين، بل تعدّى الأمر إلى الحيوانات، وكان رحيمًا بالخدم؛ ولا يخفى ما قاله أنس بن مالك عن خدمته لرسول الله.
- رحمة النبي اقترنت به في كلّ حياته، لم تنفكّ عنه، ولم ينفكّ عنها؛ فهي صفة مقترنةٌ به-صلى الله عليه وسلّم-



تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟