ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

أبطالها سليمان عيد ومحمود عبدالمغني.. قصة أقوى حالة غرق في السينما المصرية.. السقا "دور المنقذ".. وما سر مريض قلب؟

السبت 03-10 - 01:06 م
العربية نيوز
في الساعات الأخيرة، انتشرت في الأوساط الفنية أغرب قصة غرق في الوسط الفني، كان بطلها الفنان سليمان عيد، وفقا لما رواه زميله أحمد السقا خلال تواجده في برنامج "معكم منى الشاذلي"، كما أنه هو الذي لعب دور البطولة في تلك القصة وأنقذه من الغرق.

تلك القصة، أدت إلى تصدر اسمي الفنانان سليمان عيد ومحمود عبدالمغني تريندات البحث على موقع "جوجل"، بسبب كثرة بحث المصريين عليهم.

البداية.. اقتراح من سليمان عيد
وروى السقا قصة مثيرة جمعته بالنجمين المصريين سليمان عيد ومحمود عبدالمغني قائلا "قررت أنا وسليمان عيد ومحمود عبد المغني السفر لمحافظة الإسكندرية ذات مرة، وبالفعل وصلنا فندق المنتزه الساعة 9 صباحا، واقترح سليمان عيد نزول البحر في منطقة أبوقير، وقال وقتها إن السباحة مهمة جدا لعضلة القلب".

وتابع السقا حديثه: "سليمان عيد ظل لمدة 7 سنوات فاكر إنه مريض قلب، وفي الآخر تبين أنه لا يعاني من أي شيء، المهم نزل يسبح في البحر، وكانت المفاجأة أنه غطس في البحر ولم يظهر".

وواصل حديثه: "عندما شعرت بالقلق قررت القفز في المياه لإنقاذه، والغريبة إن محمود عبدالمغني كان مرعوبا ولا يجيد السباحة، وحاول أن يمنعني من السباحة قائلا: "يا أحمد مبعرفش أعوم".



كيف تم انقاذ سليمان عيد؟
وأضاف "السقا"، خلال استضافته في برنامج "معكم منى الشاذلي"، المذاع على قناة «cbc» وتقدمه الإعلامية منى الشاذلي: "أثناء عملية العوم بدأت علامات الإرهاق تظهر على سليمان عيد، وبعدها مباشرة ظهر وكأنه غارق تحت الماء دون أي محاولة لمقاومة الغرق، لذا قررت نزول المياه لإنقاذه، ولكني لم أجده تحت المياه".

وتابع: "ثم وجدته معلقًا في منتصف المياه، فقمت بسحبه للأعلى، واستغرقت عملية الإنقاذ حوالي دقيقتين"، مضيفًا أن سليمان عيد بعد إنقاذه قرر الاسترخاء في مكان مشمس على البحر لحين موعد الغداء، لكنه لم يتحمل حرارة الشمس، وأُصيب بحرق من الدرجة الثالثة.




تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟

ads
ads