ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

مفاجآت عن ممارسة الجنس.. أحدهم بشأن النساء

الأربعاء 30-09 - 08:49 م
العربية نيوز
كشفت عدد من الدراسات مفاجآت هامة بشأن ممارسة الجنس وأهميته عند الإنسان، ودوره في تغيير كافة الأمور الحياتية.

يعتقد معظم الناس أن على مرضى القلب ألا يمارسوا الجنس بكثرة وقد يكون خطر عليهم، إلا أن دراسة طبية أكدت أن النشاط الجنسي يفيد صحة هؤلاء المرضى ويمكن أن يمنع حدوث نوبات قلبية جديدة.



وأوضحت الدراسة التي نشرت في "المجلة الأوروبية لطب القلب الوقائي" إلى أن معظم الأشخاص يتوقفون عن ممارسة العلاقة الحميمة بعد تعرضهم لنوبة قلبية بسبب المخاوف من أن ذلك يمكن أن يؤدي إلى نوبة أخرى.

وكشفت دراسة أوردتها شبكة "سي ان ان" أجريت تجربة على 495 شخصا لمدة 20 سنة توصلت إلى أن الأشخاص الذين استمروا في حياتهم الجنسية أو زادوا نشاطهم الجنسي في أول 6 أشهر بعد الإصابة بنوبة قلبية هم أقل عرضة للوفاة بنوبة أخرى بنسبة تزيد على 35% مقارنة مع هؤلاء الذين توقفوا عن ممارسة الجنس أو قللوا نشاطهم الجنسي بعد الإصابة، وأظهرت التجربة أيضًا أن الأشخاص الذين لم يصابوا بنوبة قلبية جديدة واستمروا بالعيش هم أقل عرضة للإصابة بأمراض أخرى بما فيها السرطان.

فيما توصلت دراسة جديدة إلى أنه غالبًا ما يعتقد بشكل خاطئ أن النساء يفقدن الاهتمام بالجنس مع التقدم في العمر، لكن الحقيقة هي أن العديد من النساء يواصلن تصنيف الجنس على أنه أمر مهم وحيوي حتى في أعمار متأخرة.

وقالت الدكتورة هولي توماس، الأستاذة المساعدة في كلية الطب بجامعة بيتسبرغ: "على عكس الأدبيات السابقة التي ذكرت أن أهمية الجنس تتضاءل مع وصول النساء إلى فترة منتصف العمر، فقد وجدنا أنه بالنسبة لربع النساء، يظل الجنس أمرًا مهمًا وحيويًا للغاية بالنسبة لهن طوال فترة منتصف العمر وما بعدها".



تجدر الإشارة إلى أن هذه الدراسة الجديدة قد شملت أكثر من 3200 امرأة شملت جميع ولايات الولايات المتحدة الأمريكية.

كما ووجدت الدراسة أنه بالنسبة لـ 45٪ من المشاركات، كان الجنس مصنف على أنه أمر "مهم جدا" في وقت مبكر من منتصف العمر وأصبح أقل بمرور الوقت، أما بالنسبة لـ 27 ٪ منهن، ظل الجنس مهما طوال منتصف العمر وما بعده، في حين كان الجنس منخفض الأهمية بالنسبة لـ 28 ٪ من المشاركات.

بالإضافة إلى ذلك، اوضحت الدراسة أن النساء المصابات بأعراض الاكتئاب كن أكثر عرضة لاعتبار الجنس على أنه غير مهم من غيرهن.

ووجد الباحثون أن الرضا الجنسي مرتبط بشكل كبير في آلية تحديد أهمية الجنس لدى النساء، بجانب مستواهن التعليمي أيضًا.

وقالت الدكتورة ستيفاني فوبيون: "تقدم مثل هذه الدراسات رؤى قيمة لمقدمي الرعاية الصحية الذين يصنفون تضائل الرغبة الجنسية لدى المرأة على أنها جزء طبيعي من مرحلة الشيخوخة والتقدم في السن. حيث أنه غالبًا ما تكون هناك أسباب أخرى يمكن علاجها، مثل جفاف المهبل أو الاكتئاب، وهو ما قد يسبب انخفاض اهتمام المرأة بالجنس وليس التقدم بالعمر كما هو شائع".

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟