ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

دراسات تكشف مفاجآت عن ممارسة الجنس.. هذا ما قالته

الثلاثاء 29-09 - 10:44 م
العربية نيوز
قدمت عدد من الدراسات خلال الفترة الأخيرة مفاجآت قوية عن ممارسة الجنس بين الرجل والمرأة، نقدمها في السطور الآتية.

أظهرت دراسة جديدة أن حديث الشركاء حول ما يرغبون في عمله خلال العلاقة الجنسية أكثر أهمية من عدد مرات ممارسة العلاقة الحميمية وذلك عندما يتعلق الأمر بالرضا عن العلاقة.

وفي دراسة نشرتها مجلة الطب الجنسي (The Journal of Sexual Medicine) قام الباحثون بعمل استطلاع رأي لــ 126 من الأزواج الشباب في مرحلة مبكرة حول حياتهم الجنسية، بما في ذلك عدد المرات التي مارسوا فيها الجنس، ومستويات الرضا عن الممارسة والرضا العام عن علاقتهم.

وأظهرت الدراسة أن ممارسة الجنس كثيرًا و"التواصل الجنسي" أي بمعنى قول ما يريده كل شريك من الآخر في غرفة النوم، مؤشرًا على الرضا الجنسي. ومع ذلك، أكدت الدراسة أن التواصل الجنسي كان هو المؤشر الأساسي للرضا عن العلاقة.

وتشير الدراسة إلى أن فوائد التواصل الواضح والصادق حول الاحتياجات والتخيلات الجنسية لها فوائد أوسع بكثير تتجاوز غرفة النوم، بحسب ما تشر موقع "ديلي ميل".

وكشفت نتائج دراسة منشورة حديثا أن ممارسة الجنس مرة أخرى بعد فترة من الإصابة بنوبة قلبية قد يحسن فرص النجاة من الموت.

استمرت الدراسة 22 عاما، حيث نظر باحثون من جامعة "تل أبيب" فيما إذا كانت العودة إلى المستويات المعتادة من النشاط الجنسي بعد فترة وجيزة من دخول المستشفى لنوبة قلبية أولى مرتبطة بزيادة فرص البقاء على قيد الحياة على المدى الطويل.

وتوصلت الدراسة، التي نُشرت في المجلة الأوروبية لأمراض القلب الوقائية، ونقلها موقع "الحرة"، إلى أن الحفاظ على وتيرة النشاط الجنسي أو زيادته خلال الأشهر الستة الأولى بعد النوبة القلبية كان مرتبطًا بانخفاض خطر الوفاة بنسبة 35٪ مقارنة بالامتناع عن ممارسة النشاط الجنسي أو الحد منه.

وقال البروفيسور ياريف غربر، أحد أعضاء فريق البحث: "قد يكون استئناف النشاط الجنسي بعد فترة وجيزة من الإصابة بنوبة قلبية جزءا من تصور المرء لنفسه كشخص يتمتع بصحة جيدة وعاملًا وشابًا وحيويا.. ويمكن أن يؤدي المجهود البدني القوي المفاجئ في بعض الأحيان إلى نوبة قلبية، إلا أنه على الرغم من هذا التأثير المثير، فإن النشاط البدني المنتظم يقلل من المخاطر على المدى الطويل من النتائج السلبية المتعلقة بالقلب".

وأضاف: "يتردد بعض المرضى (بمن فيهم الأصغر سنًا) في استئناف النشاط الجنسي لفترات طويلة بعد الإصابة بنوبة قلبية.. وممارسة النشاط الجنسي مرة أخرى بعد فترة وجيزة من نوبة قلبية قد تكون علامة على إعادة تأهيل سريري ونفسي اجتماعي أفضل أي تعافٍ أفضل".

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟