ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

الصداقة بمفهوم أخر

الأحد 27-09 - 02:07 م
بعد أن تحدثت في المقال السابق عن المفهوم الخاطئ لتعريف الصداقة والخلط بين الصداقة والمسميات الأخري في العلاقات الإجتماعية التي نمر بها والفرق بين الزملاء والأصدقاء ومعرفة المعني الحقيقي للصداقة .

اليوم سنكمل حديثنا عن الصفات التي يجب توافرها لإختيار الصديق الحقيقي ونتيجة الإختيار السيئ للأصدقاء .

من أهم الصفات التي يجب أن تتوافر في الصديق الحقيقي

العقل
يجب أن يتحلي الصديق بالعقل المتفتح ، الرجاحة ، الرصانة، يستطيع أن يضع الأمور في موضعها الصحيح فدائما يقودك إلي الصواب .

ذو نظرة مستقبلية حادة لكي يعبر بك دائما إلي النجاح

ناصح
دائما تلجأ إليه في الشدائد والمصائب فدائما يقف بجانبك وكأنه هو الذي به الشدة وليس أنت ، دائما يكون لك بمثابة المعبر الآمن وقت الحرب

الأخلاق
يجب أن يكون ذو أخلاق حميدة ، يحترم ويوقر الصغير والكبير ، يميز بين الحق والباطل ، دائما يقودك ناحية الخير ويبعدك تماما عن أي شر .

التفاني والتضحية
فلابد من أن يمتاز صديقك بالتضحية من أجلك حتي إن لزم الأمر بأن يضحي بكل ما لديه من أجلك ، يكون دائما إلي جوارك وقت الشقاء قبل الرخاء .

التوافق
أن يكون لديه نفس الإهتمامات وطريقة التفكير ، دائما متفقين أن تذهبا معا حتى لو كان الأمر سيؤدي إلي هلاكك .

الحب
أن تجتمعا معا علي حب الله ليس لأي مصلحة شخصية، فما بالك بإثنين اجتمعا علي طاعة الله وحب الله .

قريب
أي أنه قريب منك رغم إختلاف مواعيد العمل أو السفر أو مشكلات الحياة فدائما يصنع لك الوقت والإهتمام الذي تحتاج إليه .

كاتم الأسرار
يجب أن يكون كتوم لا يبوح لأي أحد بسرك حتي لو كان بسيط جدا، فإذا إمتاز الشخص بهذه الصفات السابقة فهذا هو صديقك الحقيقي ، إذا لم تجد هذه الصفات فلا تطلق لقب صديقي عليه ويمكن أن تنعته بأي مسمي آخر .

تحذير
اختار الصديق بعناية فائقة لأنه سيكون محل العائلة والأسرة وسيكون سرك معه أي مخزن أسرارك ، فلو أخطأت في إختيار الصديق غالبا ستفقد الثقة في جميع الأشخاص من حولك وستصاب بإحباط شديد ويمكن أن تدخل في مرض نفسي جراء هذا الإختيار .

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟