ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

كورونا| تحذيرات بسبب الإنفلونزا.. ومفاجأة صادمة بشأن موعد اللقاح

الأربعاء 16-09 - 11:06 م
العربية نيوز
مازالت الدراسات الخاصة بفيروس كورونا التاجي المستجد مستمرة للكشف عن طبيعة هذا الوباء الذي انتشر في أغلب دول العالم الأشهر الأخيرة.

توصلت دراسة أوروبية جديدة إلى أن تفشي الإنفلونزا قد يؤدي إلى انتشار فيروس كورونا.

ابتكر باحثون من بلجيكا وإيطاليا والنرويج وإسبانيا نموذجًا رياضيًا لانتقال فيروس SARS-CoV-2 خلال الأيام الأولى للوباء.

ووجدوا زيادة تصل إلى 2.5 ضعف في حالات الإصابة بفيروس كورونا في الفترة التي كانت تنتشر فيها الإنفلونزا.

يقول الفريق، بقيادة معهد ماكس بلانك لبيولوجيا العدوى في برلين، إن النتائج تشير إلى الحاجة إلى زيادة التطعيم ضد الإنفلونزا ليس فقط للوقاية من الإنفلونزا ولكن أيضًا للحد من فيروس كورونا، الذي أودى بحياة أكثر من 900 ألف شخص في جميع أنحاء العالم.

وجدت الأبحاث السابقة أن الفيروسات المنتشرة بشكل مشترك يمكن أن تؤدي إلى زيادة الانتشار فيروس كورونا.

وبالنسبة للدراسة الجديدة، نظر الفريق في أربع دول أوروبية بلغت فيها وفيات COVID-19 ذروتها بين مارس (آذار) 2020 وأبريل (نيسان) 2020.

لقد طوروا نموذجًا معتمدًا على السكان لحالات فيروس كورونا والوفيات، بافتراض حدوث الوفيات في واحد بالمائة من جميع الحالات.

بالإضافة إلى ذلك، قام الباحثون بدمج المؤشرات، وتقييم لصرامة تدابير الرقابة مثل الإغلاق وقيود السفر وإغلاق المدارس والشركات.

أظهرت النتائج زيادة انتشار فيروس كورونا بين ضعفين و2.5 ضعف خلال الفترة التي تعايش فيها كل من الإنفلونزا والفيروس التاجي.

من غير الواضح سبب ارتباط الفيروسين، لكن إحدى الفرضيات هي أن الأشخاص الذين أصيبوا بالأنفلونزا مؤخرًا هم أكثر عرضة للإصابة بـ COVID-19.

يتوقع الفريق أيضًا أن أولئك الذين تلقوا لقاح الإنفلونزا هم أقل عرضة للإصابة بعدوى السارس- CoV-2.

فيما قال رئيس معهد سيروم في الهند إن الشركات لا يمكنها الإنتاج بالسرعة الكافية إذا كان اللقاح عبارة عن لقاح من جرعتين، فسيلزم إجراء حوالي 15 مليار جرعة.

ويأمل العلماء أن يتمكنوا من تصميم واحد يعمل بحلول العام المقبل لكن يتعين على الشركات بعد ذلك رفع مستوى الإنتاج إلى مستويات غير مسبوقة.

وحذّر الخبراء من أن الأمر قد يستغرق أربع سنوات أخرى لتصنيع ما يكفي من لقاح لفيروس كورونا لتحصين سكان العالم بأسره، حتى لو تم العثور على لقاح في الأشهر المقبلة.

لكن كبار العلماء لا يتوقعون الانتهاء من لقاح فعال قبل العام المقبل على أقرب تقدير، وحتى مع ذلك سيتعين إنتاج بلايين الجرعات وتسليمها.

وأعلنت العديد من الشركات بما في ذلك AstraZeneca التي تصنع لقاح إكسفورد، عن خطط لإنتاج مئات الملايين من جرعات لقاحاتهم، ولكن لن تكون جميعها ناجحة.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

في رأيك.. من هو بطل الدوري في الموسم الجديد؟