ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

نجاة الصغيرة.. حكاية شقيقة سعاد حسني

الثلاثاء 11-08 - 09:08 م
نجاة الصغيرة نجاة الصغيرة
الفنانة نجاة محمد كمال حسني البابا المعروفة بـنجاة الصغيرة من مواليد 11 أغسطس 1938، وهي مغنية وممثلة مصرية من أشهر رموز الموسيقى العربية في "العصر الذهبي" للخمسينات والستينات من القرن العشرين، واعتزلت الغناء عام 2002. ثم عادت للغناء أول عام 2017.

ولدت نجاة الصغيرة في القاهرة، ووالدها هو محمد كمال حسني البابا، الخطاط العربي الدمشقي الشهير، الذي هاجر إلى مصر في شبابه حيث تزوج بوالدة نجاة وهي سيدة مصرية، أختها الفنانة سعاد حسني، وعمها الفنان السوري أنور البابا. بدأت نجاة الصغيرة في الغناء في التجمعات العائلية في سن الخامسة.

وقدمت أول فيلم لها بعنوان "هدية" (صدر عام 1947) في سن الثامنة.. كتب عنها الكاتب الصحفي المصري فكري أباظة في بداية ظهورها: "إنها الصغيرة التي تحتاج إلى رعاية حتى يشتد عودها، وفي حاجة إلى عناية حتى تكبر، وهي محافظة على موهبتها، مبقية على نضارتها".

في مقابلة تلفزيونية مسجلة مع نجاة في منتصف الستينيات للتلفزيون المصري مع المذيعة سلوى حجازي، ذكرت نجاة أن لها ثمانية أشقاء وشقيقات. وتشير بعض وسائل الإعلام في الآونة الأخيرة إلى ضعف هذا العدد. وتذكر أن لنجاة سبعة عشر من الإخوة والأخوات،. حيث عدّوا إخوة سعاد حسني من أمها إخوة لنجاة فقالوا أن لنجاة 17 عشرا أخا وأختا، بينما ذلك غير صحيح، ذلك أنهم ليسوا أولادا لمحمد حسني ولم تنجبهم والدة نجاة. والحقيقة أن لنجاة عشرة أخوة وأخوات، هي بين ثمانية أشقاء وشقيقات من أمها وأبيها محمد حسني، هم على النحو الآتي، أربعة أولاد: عز الدين، نبيل، فاروق، وسامي، وأربع بنات: خديجة، سميرة، نجاة نفسها، عفاف، إضافة إلى ثلاث أخوات من والدها وزوجته الثانية جوهرة محمد حسن (والدة اختها سعاد حسني)، وأخواتها هن: كوثر، سعاد، صباح. وجوهرة محمد حسن بعد أن انفصلت عن محمد حسني (والد نجاة وسعاد) تزوجت بآخر وأنجبت منه ستة أولاد آخرين (ثلاثة أولاد وثلاث بنات)..

عندما بلغت نجاة سن التاسعة عشرة، كلف والدها شقيقها الأكبر "عز الدين" ليدربها على حفظ أغاني السيدة "أم كلثوم" لتقوم بأدائها فيما بعد في حفلات الفرقة. ووصلت نجاة إلى درجة من الإتقان، مكنتها من تقليد "أم كلثوم"، وبهذا بدأت مرحلة جديدة في مشوارها الفني.

قدم لها الشاعر مأمون الشناوي أغنية "أوصفولي الحب" من تلحين محمود الشريف، وكانت هذه الأغنية بدايتها الفنية الحقيقية. ومنذ ذلك الوقت أحاطت "نجاة" نفسها بالمثقفين أمثال محمد التابعي، مأمون الشناوي، كامل الشناوي، فكري أباظة، محمود الشريف، وأخيها عز الدين حسني إضافة إلى رؤوف ذهني وغيرهم. فكونت نجاة بذلك هيئة مستشارين من أصدقاء ينصحونها، وينيرون الطريق أمامها.

إلى جانب موهبتها عرفت نجاة بدقتها الشديدة جدا في العمل، وحرصها الشديد الأقرب إلى الوسوسة. وكان لهذا الحرص دور كبير في نجاحها المستمر.

تعاونت نجاة بعد ذلك مع الموسيقار محمد عبد الوهاب في لحن "كل دا كان ليه"، لتتوالي بعدها أعمالها الفنية. وغنت أيضا للملحنين: سيد مكاوي، وحلمي بكر، وبليغ حمدي، وكمال الطويل وهو أفضل الموسيقيين الذين استوعبوا صوتها، وكذلك الموسيقار محمد الموجي وهاني شنودة.

تركت نجاة تقليد المطربين الآخرين عندما غنت أول أغنية خاصة بها في عام 1955 عن عمر يناهز 16 عاما. في مقابلة مع نجاة أجريت عام 1964، قالت أن أغنيتها الأولى كانت ” لية خليتني أحبك؟" (أغنية ليلى مراد)، وبعد ذلك أطلقت العديد من الأغاني الأخرى لمحطات الراديو، وكانت مدة كل أغنية منها 7 إلى 8 دقائق. ثم بدأت في تقديم الأغاني “الطويلة”، حيث تحكي كل واحدة من هذه الأغاني قصة ما وكل أغنية تستمر عادة لمدة 20 إلى 40 دقيقة في بعض تسجيلات الاستوديو.

لنجاة 13 فيلما سينمائيا على مدى 30 عاما ثم اعتزلت تصوير الأفلام في عام 1976 عن عمر يناهز 37 عاما. وكل أفلامها تقريبا تحتوي على أغاني لها. وأشهر وأبرز هذه الأفلام هي تلك الأفلام التي قامت فيها بدور البطولة.




تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟