ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

في حوار لـ"سبوتنيك".. نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي: الغرب يريد يحاول السيطرة على الذهب الأسود في ليبيا.. وهذه نصيحتي لـ"ترامب"

الإثنين 10-08 - 02:39 م
العربية نيوز
صرح نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي، ألكسندر فينيديكتوف، أن المجلس يعرب عن القلق إزاء الدعوات في اليابان لإعادة النظر في سياسة السلام، وإذا حدث ذلك، فسيتعين على روسيا أن يكون لها رد فعل.

وقال فينيديكتوف، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك": "نشعر بالقلق جراء الحديث الدائر في المجتمع الياباني حول أن الوقت قد حان لطوكيو من أجل التخلي عن المبادئ السلمية المنصوص عليها في القانون الأساسي للدولة وإعطاء نفسها الحق في شن ضربات وقائية خارج البلاد. من الواضح أن هذا سبب للتفكير ليس فقط بالنسبة لنا، ولكن أيضاً لشركائنا الصينيين.

وذكر بأن الهجوم على روسيا في عام 1904، وكذلك الاعتداءات الثلاثة على الصين في سنوات 1894 و1931 و1937، أعلنتها الإمبراطورية اليابانية على أنها إجراءات وقائية.

وأضاف فينيديكتوف: "بالنظر إلى مثل هذه السوابق، فإننا نشعر بالقلق من خطط طوكيو الجديدة. إذا اتخذت هذه المبادرات شكلاً حقيقياً، فعندئذ، بالطبع، ستضطر روسيا إلى الرد من أجل ضمان أمنها".

وأشار إلى أن، روسيا تنطلق من فرضية أن أي الحرب غير مقبولة، وقد "أصبحت هذه الفرضية إحدى أهم نتائج" الحرب العالمية الثانية.

وتابع فينيديكتوف، قائلا: "يجب أن نتذكر ذلك. لسوء الحظ ، يوجد اليوم اتجاه خطير لمراجعة نتائج الحرب وفقاً للمصالح السياسية الخاصة.

كما قال نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، إن الغرب يحاول الاستيلاء على موارد النفط في ليبيا وفنزويلا، المعروفتين بإمتلاكهما احتياطيات كبيرة من الذهب الأسود.

وأكد أن الغرب يحاول أن يضع يده على موارد النفط في ليبيا أو في فنزويلا دون أن يخفي ذلك، وأشار المسؤول الروسي إلى حقيقة أن الصراعات الجديدة والمجمدة والتناقضات الإقليمية تشتعل الآن.

واستبعد فينيديكتوف أن يخف التوتر الدولي بعد جائحة كورونا، "بل على العكس سيبدأ اللاعبون الأساسيون بإجراءات أكثر نشاطا في الساحة الدولية".

وأكد نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي ألكسندر فينيديكتوف، أن مطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن يزيد حلفاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) الإنفاق الدفاعي يتعارض مع فكرة الشراكة عبر الأطلسي وتخاطر بإفلاس أوروبا.

وقال فينيديكتوف: "أي نوع من التضامن هذا الذي يطالب الشركاء بإفلاس شعوبهم، لقد دفع الألمان بجدية تكاليف رعاية الجنود الأمريكيين على أراضيهم لعقود لكنهم رفضوا زيادة الإنفاق العسكري وشراء المزيد من الأسلحة الأمريكية فعاقبهم البيت الأبيض بسحب القوات".

وأشار نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي إلى أن الولايات المتحدة مستعدة لخنق الدول الأوروبية من أجل الدفع بمصالحها على خلفية جائحة كورونا.

وقال فينيديكتوف "إذا قالت واشنطن قولا فاصلا فلا يبقى أمام الأوروبيين سوى تنفيذ الأمر"، وذكر أن الولايات المتحدة في سعيها إلى الدفع بمصالحها لن تتردد في خنق أوروبا".

وأوضح نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي أن الهدف من تدمير الولايات المتحدة للاتفاقات الحيوية بالنسبة للأمن الأوروبي مثل معاهدة الصواريخ مع روسيا أو اتفاقية الأجواء المفتوحة هو رغبة واشنطن في فرض هيبتها على الأوروبيين.

وذكر فينيديكتوف أيضا أن "الولايات المتحدة تفعل ما في وسعها لمنع أوروبا من الاستفادة من الغاز الروسي الرخيص ضمن مشروع السيل الشمالي-2".


تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟

ads
ads