ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

دراسات تكشف مفاجآت بشأن تأثير "كورونا" على النساء

الأربعاء 05-08 - 09:44 م
صوره أرشيفية صوره أرشيفية
كشف عدد من الدراسات عن الأزمات التي يعاني منها النساء بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وفقا لما ظهر بشأن الوباء مؤخرا.

كشفت دراسة بريطانية جديدة أن النساء بعد انقطاع الطمث أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وأوضح باحثون من كينجز كوليدج لندن إن النتائج التي توصلوا إليها تشير إلى أن المستويات العالية من هرمون الأستروجين تحمي النساء من "كوفيد -19"، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

وحلل الباحثون البيانات التي تم الحصول عليها من نحو 600 ألف امرأة في بريطانيا يستخدمن تطبيقا لتسجيل أعراض كورونا.

ويبلغ الأشخاص الذين لديهم التطبيق عن حالتهم الصحية كل يوم، بما في ذلك إذا ظهرت عليهم أعراض فيروس كورونا أو حصلوا على نتيجة اختبار.

وأظهرت النتائج أن النساء بعد انقطاع الطمث أكثر عرضة للإبلاغ عن أعراض "كوفيد- 19" بنسبة 22 % أكثر من النساء اللواتي ما زلن يأتيهن الحيض.

ووفقا للدراسة، فإن النساء بعد انقطاع الطمث أكثر عرضة للإدخال إلى المستشفى حال إصابتهن بـ"كوفيد -19" ويحتجن بنسبة أكبر إلى جهاز التنفس الصناعي، وهو مؤشر على شدة الإصابة بكورونا.

وتشير النتائج إلى أن العلاج التعويضي بالهرمونات والأدوية التي تحتوي على هرمون الاستروجين الاصطناعي للمساعدة في تخفيف أعراض انقطاع الطمث قد تعزز جهاز المناعة وتحد من آثار كورونا على النساء اللاتي انقطع عنهن المحيض.

فيما أظهرت دراسات عدة أن تأثير فيروس كورونا على وظائف النساء جاء أعلى بكثير من الرجال، وذلك نتيجة ترك العديد من النساء وظائفهن للعناية بأطفالهن في وقت تحولت الدراسة إلى منزلية.

وكشفت الدراسة أن النساء فقدن 12 مليون وظيفة بين فبراير وأبريل.

فيروس كورونا لم يظهر مخالبه بعد.. جائحة فقدان الوظائف تبدأ في يوليو هذا العام، حيث تتوقع منظمة العمل الدولية أن يفقد العالم 195 مليون وظيفة بدوام كامل في الفترة من يوليو حتى ديسمبر 2020.

الدول العربية تفقد 5 ملايين وظيفة في تلك الفترة، وأوروبا 12 مليون وظيفة، وآسيا 125 مليون وظيفة.

أكثر الوظائف المعرضة للخطر بقطاعات خدمات الإقامة والطعام، والصناعات التحويلية، وتجارة التجزئة.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟