ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

إحذروا يا طوال القامة.. دراسات تكشف معلومات غريبة عن كورونا

الأربعاء 29-07 - 09:40 م
العربية نيوز
مازالت تكشف الدراسات عن مفاجأت بشأن فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في ظل انتشار الوباء حول دول العالم الفترة الأخيرة.

كشفت دراسة طبية حديثة، أن الأشخاص الذين تزيد قامتهم عن 1.82 متر معرضون بشكل أكبر للإصابة بفيروس كورونا المستجد.


وقام باحثون من جامعتي مانشستر و"ذا أوبن"، بدراسة عينة من 2000 شخص في كل من بريطانيا والولايات المتحدة.

واعتمدت الدراسة على بيانات مفصلة بشأن العينة مثل العمل والممارسات والسمات الشخصية التي يمكنها أن تؤثر على الناس.

وأظهرت النتائج أن طوال القامة معرضون أكثر للإصابة بعدوى كورونا التي ظهرت في الصين، أواخر العام الماضي، ثم أصابت ملايين الأشخاص.

وأشار الباحثون إلى انتقال الفيروس عن طريق الهواء، لكن الطول ليس عاملا مؤثرا حينما يلتقط المصابون العدوى عن طريق قطرات الرذاذ.

وقالت الوكالة الوطنية للصحة الفرنسية، على غرار غالبية المختصين فى علوم الفيروسات، إنه حتى وإن كان الحر يضعف الفيروسات التاجية بشكل عام، إلا أن درجات الحرارة المرتفعة لا يمكنها لوحدها القضاء على فيروس كورونا المستجد. وأشارت الوكالة الفرنسية، إلى خوفها من سيناريو استمرار الكابوس لسنوات، إذا تم التخلى عن الإجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعى لوقف انتشار الفيروس.

وأكدت الوكالة الوطنية للصحة بفرنسا فى دراسة نشرتها على موقعها الإلكتروني الأسبوع الماضى، أن ارتفاع درجات الحرارة قد يقلل من المخاطر المرتبطة بتفشى فيروس كورونا، ولكن ذلك بشكل "متواضع" لا يستحق تعليق الكثير من الآمال عليه لرؤية الفيروس يختفى.


ودعت الوكالة الفرنسية إلى ضرورة التقيد بالإجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، ومن جهة أخرى، ضرورة تكييف خطط السلطات لمواجهة موجات الحرارة المعتادة ككل عام في هذه الفترة من السنة، لتفادى عودة الوباء إلى الانتشار.

من جانبها، قالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، مارجريت هاريس، إن الفيروس لا يبدو أنه يتأثر بعوامل موسمية، محذرة من الاعتقاد الخاطئ بأن فصل الصيف سيكون أكثر أمانا، موضحة: "يبدو أن هناك فكرة ثابتة بأن هذا الفيروس موسمى، وأن مرض كوفيد-19 سيأتى على شكل موجات، وذلك لأن الناس ينظرون عن طريق الخطأ إلى الجائحة من منظار عدوى الأنفلونزا، لأن هذه هى الطريقة التى تعمل بها الأنفلونزا"، مضيفة: "لا يبدو أن تبدل المواسم يؤثر على انتقال هذا الفيروس".

وأشارت إلى أن بعض الدول الأكثر تضررا هى حاليا فى موسم مختلف. وأكدت هاريس أن ما ينفع حقا فى الوقاية من المرض هو التباعد الجسدى وغسل اليدين ووضع القناع الطبي عند الاقتضاء وتغطية الأنف والفم عند العطس والسعال، والبقاء فى المنزل عند الإصابة بالعوارض، وعزل الحالات والحجر الصحى.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟