ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

كورونا.. أفضل أنواع الكمامات.. ودور هام للكلاب البوليسية

الثلاثاء 28-07 - 10:15 م
العربية نيوز
مازالت دراسات فيروس كورونا المستجد تسيطر على الساحة العالمية الآن، بسبب انتشار الوباء في كافة دول العالم بالفترة الأخيرة.

وأظهرت دراسة جديدة أن ليس جميع الكمامات القماش فعال في الوقاية من فيروس "كورونا" المستجد.

وكشفت الدراسة في شرح مرئي أنه من أجل تصنيع قناع وجه من القماش محلي الصنع فعال وقف انتقال الفيروس يجب أن يكون لديه طبقتان من القماش على أقل تقدير.

واستخدم معدو الدراسة من جامعة نيو ساوث في سيدني بأستراليا، نظام إضاءة "LED" وكاميرا عالية السرعة، ثم قام فريق البحث بتصوير تشتيت الهباء الجوي الناتج عن متطوع أثناء التحدث والسعال والعطس، وكان المتطوع يعكس سلوك الفرد السليم الذي لا يعاني من أمراض تنفسية، وذلك لكي يثبت العلماء أن السعال والعطس يستخدمان القوة اليومية "العادية" التي قد ينتجها مريض (كوفيد-19) الذي لا تظهر عليه أعراض، وفق ما نقل "سبوتنيك".

وخلصت الدراسة إلى أنه إذا كان القناع الخاص بك يحتوي على طبقة واحدة فقط من القماش، فمن الممكن الجزم ببساطة أنه غير ذو فائدة في الحد من انتشار القطيرات الناتجة عن السعال والعطس.

وأكدوا أنه كلما زاد عدد طبقات القماش في القناع كلما زادت فعاليته في الحماية من انتشار القطرات.

وكشف العرض المرئي الخاص بهم أن الأقنعة ذات الطبقة الواحدة بالكاد أعاقت انتشار القطيرات على الإطلاق.

كما لاحظ فريق الدراسة أن أسلوب الخياطة كان له أيضا تأثير على درجة الحماية من الفيروس، لافتين إلى أن الأقنعة التي تم خياطتها وفقا للمعايير التي توفرها مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) أكثر فعالية بكثير من الأقنعة ذات الطبقة الواحدة المصنوعة من القمصان القطنية وربطات الشعر.

لذا، في المرة القادمة التي تخرج فيها من المنزل، تأكد من أن القناع الخاص بك على مستوى المهمة، واختر التصميم الذي يحتوي على طبقتين من القماش على الأقل (من الأفضل ثلاث طبقات) تم خياطتها وفقا لمعايير مركز السيطرة على الأمراض.

وعلى جانب آخر، توصلت دراسة جديدة، قامت بها جامعة هانوفر في ألمانيا، إلى تمكن الكلاب البوليسية المدربة من اكتشاف فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" عن طريق عينات اللعاب بدقة بلغت 94%.

وأعلن مسئولون أمريكيون وعاملون في شركة "مودرنا" عن إمكانية جاهزية لقاح كورونا المستجد "كوفيد-19" بحلول نهاية العام الجاري.

وقالت شركة صناعة الادوية "مودرنا" إن بدء تجربة اللقاح التي تضم 30 ألف شخص؛ أثبتت أنه آمن وفعال، وتتبقى آخر عقبة، وهي حصول اللقاح على موافقة الجهات التنظيمية.

وتعد هذه هي أول محاولة من نوعها للقضاء على فيروس كورونا المستجد في العالم، ضمن برنامج ترامب لتسريع إنتاج لقاح للفيروس.

وحصلت الشركة على نحو مليار دولار من الحكومة الأمريكية، ضمن برنامج تشجيع التوصل الى لقاح كورونا.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟