ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

مصر تشارك في الاجتماع الوزاري التاسع لمنتدى التعاون الصيني

الخميس 02-07 - 05:25 م
 المنتدى الصيني العربي المنتدى الصيني العربي
يشارك سامح شكري، وزير الخارجية، الاثنين المقبل في الاجتماع الوزاري التاسع لمنتدى التعاون الصيني العربي، عبر خاصية الفيديو-كونفرانس، ويترأسه مستشار الدولة وزير الخارجية الصيني وانج يي ومن الجانب العربي وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي.

وفي كلمته خلال اجتماعات وزراء خارجية المنتدى الصيني العربي الثامن، أكد سامح شكري، وزير الخارجية، على أن الدول العربية ستظل دائمًا الشريك والحليف الاستراتيجي لجمهورية الصين الشعبية الصديقة.

وتابع شكري أن التطور الملموس الذى شهدته العلاقات العربية الصينية وآليات التعاون المختلفة المعمول بها منذ عام 2004، بما فيها استحداث آلية الحوار السياسي الاستراتيجي؛ عكس ما تتمتع به علاقات الصداقة بين الدول العربية والصين من جذور راسخة في عمق التاريخ ارتبط خلالها الجانبان بطريق الحرير القديم برًا وبحرًا؛ وصولًا إلى إقامة العلاقات الدبلوماسية مع جمهورية الصين الجديدة خلال النصف الثاني من القرن العشرين.

وأضاف شكري أن علاقات التعاون الاقتصادي والتجارى بين الجانبين تعد من أهم ركائز التعاون العربي الصيني؛ حيث تعتبر الصين ثاني أكبر شريك تجاري للدول العربية، في الوقت الذى تعد فيه الدول العربية أكبر مورد للنفط وسابع أكبر شريك تجاري للصين.

وأوضح شكري أن مصر وسائر الدول العربية على استعداد للتعاون والتفاعل الإيجابي مع المبادرة الصينية بشأن بناء الحزام والطريق، فضلًا عن دراسة الانعكاسات الاقتصادية الإيجابية لهذا التعاون والمتمثلة في زيادة حجم التجارة البينية والاستثمارات بين الجانبين العربي والصيني، وتوطيد دعائم التعاون والمصالح المشتركة بينهما، إضافة إلى ساحات التعاون الأخرى في المجالات التكنولوجية والبحثية والثقافية.

فرص استثمارية بين العرب والصين
وفي نهاية عام 2017 ناقشت اللجنة الفنية للنقل البحرى التابعة لمجلس وزراء النقل العرب، ورقة عمل مقدمة من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري حول "أثر طريق الحرير على الدول العربية من منظور متكامل والعمل على عقد ورشة عمل للتعاون العربي الصيني لتحديد الفرص الاستثمارية بين الدول العربية والصين فى قطاعات النقل البحري والسكك الحديدية والطرق، وإنشاء مناطق لوجيستية وموانئ جافة بما يسهم فى تحقيق أهداف طريق الحرير والمصالح العربية الصينية.

وأشارت ورقة العمل إلى قيام الصين بإحياء طريق الحرير الذي كان يعد أقدم طرق التجارة بين العرب والصين، وذلك من خلال مبادرة حديثة تسمى " حزام واحد، طريق واحد " ولها أبعاد استراتيجية مهمة فى التجارة العالمية، وستسهم فى تغيير المشهد الاقتصادى والسياسي فى الشرق الأوسط واستقراره، وخاصة بعد أن تضاعفت التجارة والاستثمارات بين المناطق الواقعة على هذا الطريق أربع مرات خلال العقد الماضى من سنة 2001 وحتى 2010.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟