ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

محمد الموجي.. رحلة ملحن بدأت من كفر الشيخ

الأربعاء 01-07 - 08:16 م
الملحن محمد الموجي الملحن محمد الموجي
الملحن محمد الموجي رحل عن عالمن في 1 يوليو 1995، وهو أحد أبرز المجددين في الموسيقى والغناء العربيين بعد ثورة يوليو 1952.

ولد محمد أمين محمد الموجي في ببيلا في كفر الشيخ، وحصل على دبلوم الزراعة عام 1944، وعمل في عدة وظائف، ثم ظهرت ميوله إلى الغناء، ثم اتجه إلى التلحين. وكانت أول أغنياته "صافيني مرة"، التي غناها عبد الحليم حافظ. كان محمد الموجي ملحنًا موهوبًا وطموحًا، وقد ساهم في اكتشاف بعض الأصوات الغنائية الكبيرة منهم: هاني شاكر وأميرة سالم. مرض محمد الموجي ثم توفي في 1 يوليو 1995. وقد ترك تراثًا قيمًا من الألحان العربية الأصيلة والمجددة في نفس الوقت.

التقى الموجي مع أم كلثوم في عدد من الأغاني أشهرها "للصبر حدود" عام 1963، و"اسأل روحك" عام 1970، وكلاهما من تأليف عبد الوهاب محمد، و"حانة الأقدار" و"أوقدوا الشموس" وكلاهما من تأليف طاهر أبو فاشا. أما باقي الأغاني فهي أغان وطنية مثل "يا صوت بلدنا"، "ياسلام ع الأمة"، وكلاهما من تأليف عبد الفتاح مصطفى، و"أنشودة الجلاء" لأحمد رامي، و"محلاك يا مصري" لصلاح جاهين.

وقدم مع العندليب عبدالحليم حافظ 48 لحنًا تقريبًا بدأها بـ "صافيني مرة"، لحن الموسيقار الكبير لعدد من النجوم أبرزهم فايزة أحمد، شادية، صباح، وردة، نجاة، ومحرم فؤاد، كما قدم الموجي العديد من الألحان الاسكتشات الغنائية والفوزاير، فلحن لشريهان سلسلة فوازير "ألف ليلة وليلة"، واسكتش "الراجل ده هيجنني" للثنائي صباح وفؤاد المهندس.


وترك الموجي بصمته أيضًا في عدد من المسلسلات التليفزيونية:"الكعبة المشرفة، ابن الليل"، وعلى الصعيد المسرحي، شاركت ألحان الموجي في عدد من المسرحيات منها"الخديوي، طبيخ الملايكة، ممنوع يا كراون، ودنيا البيانولا".

والأفلام السينمائية لم تبتعد كثيرًا عن إبداع الموسيقار الراحل، إذ لحن عدة من الأغنيات لكثير من المطربين في أفلامهم، وصنع الموسيقى التصويرية لعدة أفلام منها:"الراقصة والطبال"، "العصابة"، وعلى مستوى البرامج فقدم موسيقى البرنامج الشهير "أحداث 24 ساعة"، الذي كان يُذاع على القناة الثانية. ​




تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟