ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

فيروس كورونا والولايات المتحدة الأمريكية: استثمر في الأسهم الأمريكية

الخميس 04-06 - 02:49 م
العربية نيوز
مازال العالم يقود الصراع الأقوى على مر تاريخهِ، ومن الواضح أن المنتصر حتى الآن هو فيروس كورونا اللعين، حيث أنه مُستمر في حصد الآلاف من الأرواح يوميًا حول العالم، وإصابة الملايين.

وبكل تأكيد كان لكل تلك الأحداث بصمة قوية على الأسواق المالية، حيثُ شهدت تلك الأسواق حالة من التذبذب والتقلب التي لم تمر بها منذ عشرات السنوات، وخسر الكثير من الأشخاص والشركات جزء لا بأس به من ثرواتهم.

ولكن هل هذا يُعني أن الخسائر كانت من نصيب الجميع، أم أن هناك رابحون من تلك الأزمة مثل أمازونوغيرها؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في السطور القادمة.

المؤشرات الأمريكية ترتفع بعد أعلان ترامب لبعض التدابير

لقد كان للولايات المتحدة الأمريكية النصيب الأكبر من إصابات ووفيات فيروس كورونا، حيث تجاوز عدد الوفيات بها حاجز المائة ألف شخص، بينما الإصابات تجاوزت المليون شخص.

وبالرغم من شدة الإجراءات الاحترازية التي قامت بها أمريكا، إلا أن ذلك لم يخفف من شدة انتشار الفيروس، بل أثقلت هذه الإجراءات كاهل الاقتصاد الأمريكي وأصبح يتحمل الملايين من الخسائر، وهو ما جعل الرئيس الأمريكي ترامب يعلن عن تخفيفه لشدة هذه القيود التحذيرية، وفتح البلاد والاقتصاد بشكل تدريجي.

ولكن لم تكن ضوابط الحذر والإغلاق هي العائق الوحيد أمام الاقتصاد الأمريكي، حيث بدأت مشكلة جديدة تلوح في الأفق وهي توتر العلاقة بين كل من الصين وأمريكا وخصوصًا بعد إصدار تشريع أمني يكرس هيمنة الصين على هونج كونج، حيث كان من المتوقع أن تكون تدابير ترامب شديدة ورادعة للرد على هذا التشريع.

ولكن لحسن الحظ جاءت تدابير ترامب أقل تهديدًا لاقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية، و كما أنه لم يقم بالإعلان عن أي إجراء أو قرار بشأن الاتفاق التجاري الذي تم إبرامه بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية والصين في مطلع العام الجاري.

ولقد حمل كل ذلك آثر إيجابيي على أداء المؤشرات الأمريكية، فنجد أن مؤشر ستاند آند بورز 500 قد صعد بنحو 14 نقطة حيث سجل 3,044.31 نقطة، كما أن مؤشر ناسداك المركب قد صعد هو الآخر بنسبة 1.29% حيث سجل 9,489.87 نقطة.

وبالرغم من حدوث هبوط في مؤشر داو جونز الصناعي، إلا أنه كان هبوط طفيف للغاية بنسبة 0.07%، كما أن سهم Facebook قد هبط بنحو0.2%، وكذلك سهم تويتر هبط بحوالي 2%.

الرابحون من الأزمة

بالرغم من قدرة فيروس كورونا على إلحاق الضرر بالجزء الأكبر من سكان العالم، إلا أن هناك قلة قليلة كانت هي المستفيد الأعظم من الحدث، ومن حث الحظ أن هناك فرصة لكل متداول بالأسواق المالية لأخذ جزء من كعكة الربح هذه، ولكن بشرط أن يكون متداول ذكي يتقن فن اقتناص الفرص، ويتمكن من اختيار الأسهم الصحيحة مع شركة التداول الجيدة.

وتأتي شركة Amazon على رأس قائمة هؤلاء الرابحون من الأزمة، حيث ارتفع مستوى الطلب بها لأكثر من 60%، كما قامت بتوظيف حوالي مائة ألف موظف جديد من أجل القدرة على تغطية الزيادة في مستوى الطلب، وبكل تأكيد انتقل هذا التغير الإيجابي إلى سعر سهم أمازون بالأسواق المالية، حيث نجده قد شهد ارتفاع بنحو 24% حتى الآن.

ومن بين الرابحون أيضًا مقدمي خدمات TOT أو المنصات الاجتماعية، كون أن معدل استهلاك الأفراد قد ارتفع لعدة أضعاف، وخصوصًا بعد اضطرار الجزء الأغلب منهم للمكوث بالمنزل.

نصائح هامة عند تداول الأسهم في ظل فيروس كورونا

كما ذكرنا سالفًا أن هناك الكثير من الشركات والقطاعات التي استفادت من الأزمة الحالية، لذلك إذا كنت تفكر جديًا في تداول الاسهم فمن الجيد أن تتجه لمثل هذه الشركات.

ولكن إذا كنت شخص مبتدئ، فعليك قبل البدء في التداول بذل مقدار كافي من الوقت في تعلم أساسيات التداول، ويمكنك الاستعانة بالتطبيقات الإلكترونية والدورات التعليمية عبر الإنترنت أثناء رحلة تعلمك.


تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟