ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

في النهاية.. إياد نصار شيطان أم المسيخ الدجال أم روبرت؟.. الفنان يكشف سر خطير.. والجمهور يتوقع مفاجأة

الأحد 17-05 - 01:35 م
العربية نيوز
شهدت الحلقة 23 من مسلسل النهاية، ظهور الفنان إياد نصار بعين واحدة، ​كأنه زعيم لجماعة روحية بعين واحدة، ضمن المذكرات التي كتبها الصحفي مصطفى خليل، الذي جسد شخصيته محمود عبد المغني.

​وظهر إياد نصار وكأنه شخصية "خارقة" لكل العصور، حيث ظهر في مجموعة صور في حقبات زمنية مختلفة من دون أن يتأثر سنة، بالإضافة إلى أنه ظهر في المستقبل حيث زمن مسلسل النهاية 2120، وهو بنفس المرحلة السنية تقريبا.


الأمر الذي أثار الجدل بشأن تلك الشخصية وطبيعتها وإمكانية أن تكون المسيخ الدجال إلا أن الفنان نفى ذلك مؤكدا أن الشخصبة ظهرت بعين واحدة لتمثيل الشخصيات أصحاب الاتجاه الواحد في التفكير، وطقوسها التي تعتقد أنها على حق.

فيما كانت هناك توقعات آخرى من الجمهور بشأن إياد نصار فقال أحدهم: "العين المتغطية دي هي الحته بتاعت يوسف الشريف
يبعتك في التفكير في المسيخ الدجال و كلنا نمشي في السكة دي.. هي هي نفس العين دي اللي هاتكشفلك انه ربوت في الاخر .. لما إياد نصار يشيل اللي على عينه و تشوف عين الكترونية".

وقبل إعتقاله، كان يحاول يوسف الشريف في مسلسل “النهاية” الذي يجسد فيه دور المهندس “زين” حل لغز “الواحة” التي تسعى لإنتاج مكعب طاقة جديدة في ظل أزمة الطاقة التي يعاني منها العالم في الزمن الذي تدور فيه أحداث المسلسل.

فقد قامت قوات “الواحة” بخطف “زين” من منطقة “التكتل” التي يعيش فيها، وهما منطقتين متنافستين، حيث تساور “زين” الشكوك حول “الواحة” ومن ورائها وإختلاف دوافعهم عن الدوافع التي أخبروه بها والتي أكدوه فيها أنهم يسعون لتوفير طاقة كبيرة للعالم تريح سكانه.

ولكن في نهاية الأحداث سيكتشف يوسف الشريف أن زعيم الواحة هو الشخص الذي سيقوم بتجسيد دوره “إياد نصار”، حيث يظهر كضيف شرف في المسلسل في نهاية الأحداث.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟

ads
ads