ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

مريم رضوان البرنس.. طفلة تصدرت السوشيال ميديا.. والجمهور: "هيحصلها إيه الحلقة الجاية"؟

الثلاثاء 12-05 - 01:47 م
العربية نيوز
بدموعها المنهمرة في نهاية أحداث الحلقة الـ 17 من مسلسل "البرنس" الذي يقوم ببطولته الفنان محمد رمضان، تصدرت الطفلة فريدة حسام التي جسدت دور "مريم" ابنة الفنان محمد رمضان في أحداث المسلسل السوشيال ميديا خلال الساعات الأخيرة بعدما تركها عمها فتحي "أحمد زاهر" في الشارع، متسائلين عن مصيرها في الأحداث القادمة بالمسلسل.

وولم يكتفي أخوة رضوان البرنس، بقتل زوجته وابنه، وإدخاله السجن، رغم عدم ارتكابه أي خطأ، بل خطفوا ابنته من جدها وأصطحابها معهم لزيارته بالسجن، حيث أجبروه على التنازل عن نصيبهم في ورث أبيهم، وخلال عودتهم للمنزل، أنزلها الفنان أحمد زاهر الذي يجسد شخصية "فتحي"، من السيارة وتركها وحيدة في الشارع، لتبدأ في زرف الدموع بكثافة.


وأشعلت الفنانة بدرية طلبة موقع تبادل الصور والفيديوهات انستجرام بنشر صورة من كواليس مسلسل "البرنس" للطفلة الصغيرة التي تلعب دور " مريم" ابنة "رضوان البرنس" ، كما داعبت المخرج ومؤلف المسلسل محمد سامى قائلة " ما شاء الله حتى الطفلة خليتها ممثلة جبارة النهاردة مصر كلها بتعيط .. محمد سامى حرام عليك ".


ونشر عمر فوزى نجل الفنانة وفاء عامر عبر خاصية الستورى عبر حسابه على إنستجرام فيديو لوالدته، وبكائها الشديد وهى تشاهد مسلسل البرنس، وكتب عمر قائلا: "ماما بتنسى أنه تمثيل، بصراحة البرنس رقم 1 مش كلام"، ليعيد محمد رمضان نشر الفيديو وعلق قائلا "حبايبى".



وكشفت الطفلة فريدة حسام التي جسدت دور "مريم" ابنة الفنان محمد رمضان في أحداث مسلسل "البرنس"، عن كواليس دورها الذي نال إشادة كبيرة وخاصةً بعد مشهد لها في حلقة يوم أمس مع أحمد زاهر الذي يقدم دور عمها وتركها وحيدة بلا رحمة في الشارع.

قالت فريدة حسام في حوارها مع برنامج "الآن" الذي تقدمه الإعلامية أسماء مصطفى على قناة "إكسترا نيوز"، إنها تحب التمثيل مثل أخوتها، وتساعدها والدتها في حفظ الدور بشكل جيد، حيث كانت تحفظ دورها في سرها ثم تقوله أمام الكاميرا.

شددت مريم، على أنها لا تخاف من التمثيل كما أن مشهدها مع أحمد زاهر الذي تركها فيه بالشارع لم تخف منه إطلاقًا ولكنها بكت بهذا الشكل المؤثر والتلقائي لأنها تخيلت أن والدتها لم تكن معها، موضحةً أنه أحيانًا كان يساعدها الممثلين لحفظ الأدوار وكانت في بعض الأوقات تعيد بعض الكلام ويصفق لها الحضور وهو ما حدث في مشهد يوم أمس ومشهد آخر كانت تلعب فيه البلاي ستيشن.


كشفت أن الفنان أحمد زاهر أخذ يقبلها بعد المشهد وحرص على التقاط الصور معها وعلمت أن الكل كان معجب بآداءها في المشهد عن طريق والدتها وهو جعلها سعيدة للغاية.


بالنسبة إلى مشهد احتضان والدها الذي جسده محمد رمضان عند زيارتها له في السجن فقالت إنها كانت تعلم كونها تمثل دورًا وتريد أن تقدمه بشكل جيد لأنها "بتعرف تمثل"، مشددةً على أنها تنوي الاستمرار في هذا المجال.


تابعت أن الفنان محمد رمضان كان يناديها خلال التصوير بـ"يا برنسيسة"، كما أنها تكون سعيدة عندما تشاهد المسلسل، حيث يعتبر "البرنس" هو العمل الوحيد الذي تشاهده على الشاشة خلال شهر رمضان، متابعةً أنها تريد أن تمثل في السينما الفترة المقبلة.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟

ads
ads