ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

بعد إعلان نهايته في "الاختيار".. تعرف على الإرهابي الحقيقي "أبو عبدالله".. كيف كانت مسيرة توفيق محمد فريج؟

الإثنين 11-05 - 01:36 م
العربية نيوز
شهدت أحداث الحلقة 17 من مسلسل الاختيار، تفجير سيارة الإرهابي توفيق محمد فريج «أبوعبدالله»، قائد جماعة أنصار بيت المقدس، مما أشعل الجدل على السوشيال ميديا للمطالبة بمعرفة شخصية الإرهابي الحقيقي.

وحصل الإرهابي الشهير فريج على دبلوم التجارة، وأقام تجارة لبيع العسل في مدينة العريش، تزوج من شقيقة الشيخ فيصل الحمادين “أحد رجال السلفية” وألقى القبض عليه في غضون عام 2006، ومن ثم تم الإفراج عنه في عام 2009، وأضطلع وآخرون بإعادة هيكلة تنظيم التوحيد والجهاد في سيناء للتنظيم الجديد جماعة أنصار بيت المقدس.

وكشفت تحقيقات القضية رقم 21947 لسنة 2014 جنايات قسم أول مدينة نصر، والمقيدة برقم 506 لسنة 2014 كلي شرق القاهرة، و25 لسنة 2014 جنايات أمن الدولة العليا، والمتهم الرئيسي فيها توفيق محمد فريج زيادة، التفاصيل الكاملة.



حيث شرحت أوراق القضية أن المتهم توفيق فريج أنشأ وأسس ونظم وأدار وتولى زعامة جماعة على خلاف احكام القانون، غرضها كان الدعوة إلى تعطيل احكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

وضمت أوراق القضية أن المتهم أنشأ وأسس تنظيم أنصار بيت المقدس، والذي دعا لتكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة، واستباحة دماء الأقباط ودور عباداتهم واستحلال اموالهم وممتلكاتهم.



وكذلك أوضحت أوراق القضية ارتباط الجماعة بتنظيم القاعدة الإرهابي، حيث أعتنق الإرهابي توفيق فريج الأفكار التكفيرية المتطرفة، وقام بالتواصل مع تنظيم القاعدة بالخارج ومبايعة زعيمه أيمن الظواهري، وتواصل مع ألوية الناصر صلاح الدين الفلسطينية في قطاع غزة لمد جماعته بالدعم المالي والعسكري واللوجيستي للقيام بعملياته العدائية.

أسس "فريج" جماعة بمفرده وتولى زعامتها، تركزت مهامها على الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنعِ مؤسساتِ الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، بالإضافة إلى الاعتداء على الحريات الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلامِ الاجتماعي، كما أعلنت الجهات الأمنية عنه.

ينسب إلى توفيق محمد فريج زيادة مسئوليته عن مجموعة من العمليات الإرهابية وهي: تفجير موكب وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم، تفجير مبنى المخابرات الحربية في الإسماعيلية، استهداف رجال الأمن على الطريق وفي الكمائن، استهداف السفن في ميناء السويس، وكذلك تفجير مركز أمن الدقهلية.

التكفيري توفيق محمد فريج زيادة تم اعتقاله بعد سعيه لنشر أفكاره المتطرفة لجماعه مسماه التوحيد وخرج من محبسه فى 2009، وبعدها استقطب أفراد جماعته من مخالطيه ولم يستطيع تنفيذ عمليات عدائية فى البداية لعدم توفير الدعم المادى له، وفي ذلك التوقيت بدأ يظهر دور الإرهابي هشام عشماوي معه، واختار المتهم هشام عشماوى لتدريب العناصر بدنيا، وكذلك تدريبهم على حمل السلاح لتنفيذ العمليات الإرهابية المختلفة.

بدأ نشاط "فريج" وجماعته يزداد بعملياتهم العدائية بعد عام 2011، وتوفى مؤسس التنظيم توفيق فريج فى سيناء عام 2014، وذلك بالطريقة التي قدمها مسلسل الاختيار أمس الأحد.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟

ads
ads