ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

في حوار مع شبكة "فوكس نيوز": الرئيس الأمريكي: "أردوغان" لا يريد السلام.. وهذا تأثير "كورونا" المحتمل

الأربعاء 25-03 - 02:09 م
الرئيس الأمريكي دونالد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
أجرى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حوارا مع شبكة "فوكس نيوز" خلال الساعات الأخيرة كشف فيه عن أسرار بشأن ما يدور في العالم الآن.

في البداية، حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من أن الإغلاق العام في الولايات المتحدة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد ( كوفيد-19) والذي بدأ يتسبب في أزمة اقتصادية يمكن أن "يدمر" البلاد.

وقال ترامب في حوار مع شبكة "فوكس نيوز" اليوم "يمكن أن ندمر بلدا إذا أغلقناه على هذا النحو"، مؤكدا أن الولايات المتحدة ليست مبنية للوقف الشامل وأن الاقتصاد سيستعيد عافيته مع عودة العمل بسرعة.

وأضاف أن الولايات المتحدة "لم يتم بناؤها لتغلق، شعبنا مليء بالحيوية والطاقة، الناس لا يريدون أن يحبسوا في منزل".. مشيرا إلى أن "الآلاف من الناس كانوا معرضين للموت" في حال لم يتخذ القرارات المناسبة لمكافحة الفيروس.

وأوضح الرئيس الأمريكي أنه سيعيد الأسبوع المقبل تقييم تداعيات الإغلاق الذي دعا إلى تنفيذه لـ15 يوما، مضيفا أنه "قبل على مضض إصدار تعليمات بالتباعد الاجتماعي والحجر الصحي الجزئي لأسبوعين".. معربا في الوقت نفسه عن استئناف النشاط الاقتصادي بحلول عيد الفصح والذي يوافق هذا العام الـ12 من إبريل المقبل.

وأردف خلال لقائه مع "فوكس نيوز" نفقد آلاف الأشخاص سنويا بسبب الإنفلونزا. ولا نغلق البلد. نخسر عددا أكبر من ذلك في حوادث سير، ولا نطالب شركات السيارات بوقف إنتاجها. علينا العودة إلى العمل".


وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عبر حوار على قناة فوكس نيوز الأمريكية، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مستعد لعقد اتفاقيات مع الأكراد.

وفيما يتعلق بأزمة تركيا وسوريا، تابع: "قلت لأردوغان، وقعوا الاتفاقيات، واصنعوا السلام، ولكن أردوغان لم يكن يريد حقًا، لم يكن الأكراد يريدون حقًا توقيع اتفاقيات سلام حتى مع تحديد المنطقة الأمنية، فجأة بدأوا القتال، ومن ثم تورطت دول أخرى، وعدت أقول لأردوغان مجددا قم بالترتيبات اللازمة الآن"، حيث أخبره أردوغان بأنه موافق على عقد صفقة مع الأكراد.

يأتي هذا فيما أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في 9 أكتوبر من العام الماضي، عن إطلاق عملية نبع السلام في شمال سوريا، والتي تستهدف حزب العمال الكردستاني المحظور.

في 17 أكتوبر، أعلنت الولايات المتحدة وتركيا أنهما اتفقتا على تعليق العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا لمدة 120 ساعة، وسحب القوات الكردية من المنطقة العازلة التي يبلغ طولها 30 كيلومترًا على الحدود السورية التركية، والتي تنوي أنقرة السيطرة عليها بشكل مستقل، وفيما بعد، قال أردوغان إن الولايات المتحدة لم تفِ بالتزاماتها تجاه تركيا بشكل كامل في إطار الاتفاقيات الخاصة بسوريا، وإن أنقرة ليست مستعدة لتقديم تنازلات.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟

ads
ads