ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

نجم الأهلي السابق محمد رمضان: أتمنى زوال "كورونا".. وهذا هو الفارق بين "فايلر" و"جوزية"

الثلاثاء 24-03 - 02:11 م
العربية نيوز
أجرى موقع "في الجول" حوارا مع نجم الأهلي السابق محمد رمضان كشف فيه عن العديد من الأسرار بشأن مشواره مع النادي الأهلي وكذلك رأيه في المدرب السويسري الجديد رينيه فاير والفارق بينه وبين الداهية البرتغالية مانويل جوزيه.

في البداية تحدث رمضان عن أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد قائلا: "لأول مرة تمر الإنسانية بمثل هذا الاختبار، في آخر ٥٠ عاما مرت كوارث عديدة من حروب وأوبئة وحوادث مختلفة، لكن لأول مرة الخطر يطال الجميع بلا استثناء ويمتد لكافة المجالات من صحة لاقتصاد ورياضة وعلوم وغيرها".

وواصل "أتمنى مع زوال هذه المحنة، أن تكون فرصة لتصحيح السلوكيات والمفاهيم التي نصت عليها كل الأديان".

وتطرق رمضان للحديث عن الفارق بين أهلي جوزيه وأهلي فايلر قائلا: "لست متابعا بدقة لمباريات الأهلي في الفترة الماضية، على قدر المستطاع أشاهد بعض المقاطع على يوتيوب بسبب سفري المتكرر خارج مصر، والفريق وفقا للأرقام يسير بشكل جيد وحقق انتصارات عديدة، لكن ما شاهدته لا يعكس تلك الأرقام بشكل كاف".

وأضاف "الأداء بالنسبة لي أهم من النتائج، في بعض المباريات الأهلي يفوز لكن الأداء لا يتوافق مع النتيجة، وتلك مشكلة في كرة القدم لأنه لو لم يحالفك التوفيق أو تخلى عنك لفترة طويلة ستدفع الثمن".

وواصل "مانويل جوزيه حقق أرقاما فريدة، لكن الأداء كان مرعبا وقتها، وهذا هو الفارق، الأداء القوي يأتي بالنتائج المتميزة حتى وإن غابت لفترات قليلة، سيكون من المضمون عودتها".

فايلر قاد الأهلي لتحقيق الفوز في ١٦ مباراة على التوالي وتعادل مباراة وحيدة في الدوري المصري ولم يخسر أي مواجهة، كما قاد الفريق للفوز بلقب كأس السوبر المصري، والتواجد في المربع الذهبي لدوري أبطال إفريقيا.

وتطرق رمضان للحديث عن موقف حسام عاشور قائد الأهلي الحالي بعد نهاية عقده بنهاية الموسم الجاري: "نصيحتي لعاشور أن يتخذ قرار الاعتزال، لاعب كبير وصنع تاريخا ناصعا بقميص الأهلي، لكن المتبقي له في الملاعب لن يضيف له، ومن الوارد بقوة أن يأخذ من رصيده".

وأردف "أهم ما يحققه اللاعب خلال مسيرته هو علاقته بالجمهور، وعاشور لعب لسنوات طويلة وارتبط بجماهير نادي هي الأعظم وبالتالي خسارتها لا يمكن تعويضها".

وتابع "تلك هي سنة الحياة، وأقدر جيدا حالته النفسية، لكن الأهلي قدم له ما لم يقدمه لغيره من تنظيم مباراة اعتزال وفرص معايشة عالمية وغيرها، عامل السن له أحكام، شريف إكرامي حارس كبير وفكر في الأمر باحترافية شديدة واختار الطريق الأفضل، رغم أنه كان بإمكانه أن يستمر وينتظر الفرصة التي أصبحت صعبة بالنسبة لعاشور".

وأكمل "إن كان يفكر في رقم قياسي للأكثر فوزا بالألقاب في العالم، فهذا الأمر يتوقف على أن يلعب ٣ مواسم في نادي بطولات وهو أمر غير مضمون ومجازفة كبيرة فضلا عن خسارة جمهور ناديك".

واستطرد "موقف أحمد حسن حينما لعب للزمالك كان مختلفا، فلم يكن من أبناء الأهلي وانضمامه للنادي كان عملية احترافية بحتة، وقدم للنادي ما لديه وحصل على مراده وكان من حقه أن يرغب في الحصول على لقب عميد لاعبي العالم، موقف عاشور مختلف تماما".

لجنة التخطيط في النادي الأهلي أبلغت عاشور أن الموسم الجاري هو الأخير له مع الفريق، وخيرته بين الاعتزال والتكريم أو إكمال مسيرته مع فريق آخر.


وتحدث رمضان عن تألق محمد صلاح قائلا: "صلاح نموذج فريد للاعب المحترف ووضع نفسه في مكانة مرموقة خلال السنوات الأخيرة، نجح في الاحتراف بصورة لم يصل إليها لاعبين آخرين لمعوا لفترات ثم اختفوا".

وأردف "أحزن بشدة من الهجوم عليه في بعض الفترات، صلاح لم يتنكر أصوله ولم يبخل على منتخب بلده ويجب أن نساعده لأنه يضع اسم مصر عاليا على الساحة العالمية".

وعن مبادرة سعد سمير للتبرع للأسر المتضررة من تفشي فيروس كورونا قال: "لم أتابع مبادرة سعد سمير بشكل دقيق، لكن أي سلوك إيجابي يجب أن نشيد به، الواجب المجتمعي للاعب الكرة لا خلاف عليه، لا أرى أي مبرر لمن ينتقد إعلان بعض لاعبي الكرة عن تبرعاتهم أو كفالة الأسر".

وواصل "الله سبحانه وتعالى قال في القرآن (إن تبدوا خيرا أو تخفوه)، الإخفاء أفضل نعم، لكننا لا ننكر إيجابية أن تكون تلك فرصة للتسابق في فعل الخير".

وأتم متحدثا عن محمد أبو تريكة قائلا: "لا يمكن أن نقارن أي شخص بأبو تريكة، بشكل عام تريكة شخصية استثنائية رياضيا وأخلاقيا ونموذج مشرف للغاية، أتمنى له التوفيق وأن يكون لدينا الكثيرين ممن يسيرون على نفس طريقته في الملاعب وخارجها".

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟

ads
ads