ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

كتاب أخبار الزمان.. هل تنبأ بالأحداث الحالية؟.. هنا أسرار خطيرة كتبت منذ 1000 عام

الثلاثاء 24-03 - 12:42 م
العربية نيوز
في الساعات الأخيرة، تداول رواد السوشيال ميديا أجزاء من كتاب أخبار الزمان مروجين أنه تنبأ بما يدور في العالم الآن من انتشار فيروس كورونا وغيره من الأحداث.

مؤخرا انتشر خبر يدعي تنبأ شخص يدعى ابراهيم بن سالوقيه والمتوفي عام 463 هجريا بأحداث كورونا.

مما قاله ابراهيم بن سالوقيه المتوفي عام ٤٦٣ هجري

حتى اذا تساوى الرقمان (20=20)
وتفشى مرض الزمان
منع الحجيج
واختفى الضجيج
واجتاح الجراد
وتعب العباد
ومات ملك الروم
من مرضه الزؤوم
وخاف الأخ من اخيه
وصرتم كما اليهود في التيه
وكسدت الاسواق
وارتفعت الاثمان
فارتقبوا شهر مارس
زلزال يهد الاساس
يموت ثلث الناس
ويشيب الطفل منه الراس

الكاتب ابراهيم بن سالوقيه والذي قد توفي عام ٤٦٣ هجري، وهو مؤلف كتاب اخبار الزمان، و يقول البعض بان الكتاب الشهير اخبار اخر الزمان للمسعودي وعدد صفحاته لا تتجاوز 300 صفحة ولا وجود لمثل الرواية هذه في صفحاته، وايضا يقال من قبل البعض انه لا يوجد بهذا الاسم بالتاريخ و لا يوجد شخص ابراهيم بن سالوقيه.

وكشفت تقارير صحفية إنها تحققت من عدّة طبعات لكتاب "أخبار الزمان"، ولم يجد هذا النص الذي يختلف في طريقة كتابته الشعرية عن طريقة كتابة أبو حسن المسعودي لكتابه "أخبار الزمان" السردية التاريخية. كما أنّ عدد صفحات في أكبر الطبعات لم يتجاوز الـ 280، لذلك الصفحة رقم 365 غير موجودة كما يدعي المنشور المتدول على السوشيال ميديا، الذي شاركته عشرات الصفحات ولاقى تفاعلاً كبيراً.

من ناحية ثانية وردت في النص عبارة "فارتقبوا شهر مارس"، ولم يكن النظام الغريغوري الذي تعمل به كل الدول الآن موجوداً في زمان أبو الحسن المسعودي الذي توفي عام 957، فهذا النظام اعتُمد في عهد البابا غريغوريوس الثالث عشر، وسُمي بالتقويم الغريغوري عام 1582. وتجدر الإشارة أيضاً أنّ تسمية الشهور بالأسماء اللاتينية "يناير، فبراير، مارس، ..." لم تكن معتمدةً في حينه.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟

ads
ads