ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

روايات قاسية لـ"المصابين بكورونا"

السبت 21-03 - 11:47 م
العربية نيوز
إنتشرت في الساعات الأخيرة عدد من الروايات بشأن المصابين بفيروس كورونا الذي إجتاح عدد من دول العالم مؤخرا.

ووصفت أم بريطانية تعاني من مرض "كوفيد-19" تتواجد في العناية المشددة الفيروس القاتل بأنه يشبه وجود "زجاج في رئتيك"، وحثت الآخرين على عدم المخاطرة وسط هذا الوباء العالمي.

وتم تشخيص تارا جين لانغستون البالغة من العمر 39 عاما، بالالتهاب الرئوي ووصف الأطباء مضادات حيوية لها، لكن حالتها ساءت حتى تم نقلها إلى مستشفى هيلينغدون بغرب لندن، وتشخيصها بمرض "كوفيد-19" يوم الأحد الماضي، بحسب صحيفة "ذي غارديان".

وشاركت البريطانية مقطع الفيديو أولا مع زملائها على واتساب، الذين تداولوه على مواقع التواصل الاجتماعي، واتهم العديد من المستخدمين صاحبة الفيديو أنها كاذبة ما زاد الضغط النفسي على المصابة.

وقالت تارا في مقطع الفيديو وهي تتنفس بصعوبة: "أي شخص يريد المخاطرة، ألق نظرة علي فقط، أنا في قسم العناية المشددة لا أستطيع التنفس بدون هذا (أجهزة التنفس)".
وتابعت تارا: "لقد أدخلوا هذا إلى شرياني وأنا الآن أفضل بعشر مرات مما كنت عليه من قبل. لقد فقدت الإحساس بالوقت".

وحذرت تارا المشاهدين قائلة: "إذا كان هناك من لا يزال يدخن، فقم بإخماد السجائر لأنني أؤكد لك الآن، أنت بحاجة إلى رئتيك، ورجاءً لا تخاطروا...".

ووصفت تارا تجربتها مع الفيروس في مقابلة مع "ديلي ميل"، بوجود "زجاج في رئتيك"، وأضافت أن كل نفس "شبه معركة".

وكتبت شقيقة تارا على صفحتها فيسبوك: "أود أن أشكر جميع أصدقائي وعائلتي الذين تمنوا الصحة لتارا جين لانغستون. إنها تتعافى وهي تزداد قوة كل يوم... لقد مرت عائلتنا بالكثير في الآونة الأخيرة. شكرًا لجميع الأشخاص الذين شاركوا قصتها، أردنا جميعًا فقط أن نبين للناس أن أي شخص الآن يمكنه أن يصاب بالمرض وإن كان يعيش حياة صحية.. أعتقد أنه من المهم للجميع اتباع الإرشادات الحكومية.. ولا تضعوا أنفسكم وأحبائكم في خطر حافظوا على سلامتكم..".

كما نشرت شابة مصرية مقطع فيديو تم تداوله بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، لتؤكد إصابتها بفيروس كورونا الجديد، وتوجه رسالة للمصريين تدعوهم فيها إلى "عدم ارتكاب الخطأ الذي ارتكبته".


وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفيديو للفتاة المصرية بشكل كبير، إلا أنه لم تتضح حتى الآن هوية الفتاة،

وبدت الشابة متأثرة بإصابتها بالفيروس، ونصحت في الفيديو الجميع بتوخي الحذر في الحياة اليومية، كما عبرت عن ندمها لتجاهلها التعليمات الوقائية.

وقالت: "يجب أن تأخذوا الموضوع على محمل الجد. انتبهوا لأنفسكم ولأهلكم، وامتنعوا عن الزيارات"، لافتة إلى أن "الخطأ الذي ارتكبته يكمن في أنها ذهبت لزيارة أصدقائها".

وأضافت: "كنت أخرج وأسافر بشكل عادي، وأصبت بالفيروس. لا يجب أن نستهتر بالموضوع. لم أتخيل أن أصاب بالفيروس وتوقعته بعيدا عني جدا".

ونصحت الشابة الجميع بالحذر وعدم التهاون مع الإرشادات الصحية، خاصة إن كان الشخص يقطن مع أشخاص كبار أو صغار في السن.

وجاءت ردود الفعل إيجابية ضمن التعليقات التي رافقت الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ اعتبرها كثيرون "شجاعة" لسردها قصتها بصراحة، ولتقديمها نصائح قد تقي الآخرين من الإصابة.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟