ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

حملة ترامب الانتخابية تقاضى صحيفة نيويورك تايمز

الخميس 27-02 - 05:06 م
ترامب وبوتين ترامب وبوتين
أعلنت الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكى، دونالد ترامب أنها رفعت دعوى تشهير ضد صحيفة نيويورك تايمز تتهم الصحيفة بنشر مقال كاذب يتعلق بالتدخل الروسى فى انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016، وفقا لما نشرته صحيفة الجارديان البريطانية.



وقال مسئولين من حملة ترامب الانتخابية ، بحسب ما ذكرت الجارديان ، إن الهدف من الدعوى القضائية التى رفعت أمام المحكمة العليا في نيويورك هو مسائلة المؤسسة الإخبارية عن النشر المتعمد لبيانات كاذبة ضد حملة الرئيس ترامب، حيث تتعلق الدعوى بمقال بتاريخ 27 مارس 2019، كتبه ماكس فرانكل، الذى شغل منصب رئيس التحرير التنفيذى لصحيفة التايمز من 1986 إلى 1994.

يحتوى البيان الصحفى لحملة ترامب على مسودة نسخة من الدعوي التى تتهم الصحيفة فيها بالعداء والتحييز الشديد ضد ترامب، وأشارت إلى ما أطلقت عليه التايمز بشأن سعى الرئيس للفوز بولاية ثانية الوفرة للتأثير بشكل غير صحيح على الانتخابات الرئاسية فى نوفمبر 2020".

ووفقا للجارديان، كان المقال محل الجدل عنوان "كان للحملة والكرملين صفقة شاملة: ساعد فى التغلب على هيلاري كلينتون من أجل سياسة خارجية جديدة مؤيدة لروسيا"، متضمنا مصطلح لاتيني معناه وجود مصلحة مقابل لخدمة.

من جانبه، قام المستشار السابق روبرت مولر، بتوثيق حملة موسكو للقرصنة والدعاية الإعلامية الاجتماعية لدعم ترشيح ترامب لعام 2016 وإلحاق الضرر بمنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، كما وثق العديد من الاتصالات بين الأشخاص المرتبطين بحملة ترامب والروس ولكنه لم يجد أدلة كافية لإثبات وجود مؤامرة بين ترامب وروسيا.



في مقال الرأى، صرّح فرانكل بأن "التواطؤ - أو عدم وجوده - اتضح أنه كان الخطاب الذي حاصر مطارد الرئيس ترامب" ، مضيفا "ليست هناك حاجة لتواطؤ انتخابي مفصل بين حملة ترامب وفلاديمير بوتين لأن لديهم صفقة شاملة وهي مقايضة المساعدة في الحملة ضد هيلاري كلينتون من أجل وضع سياسة خارجية جديدة مؤيدة لروسيا، بدءا بإيقاف العقوبات الاقتصادية المرهقة لإدارة أوباما".



وعلى الجانب الآخر، قالت جينا إليس، المستشارة القانونية لمؤسسة ترامب، إن الحملة الانتخابية رفعت دعوى قضائية ضد صحيفة النيويورك تايمز لأنها نشرت إشاعات كاذبة تشير إلى وجود اتفاقية شاملة مع حكومة بوتين تتضمن توفير الدعم الروسي لترامب ضد هيلاري كلينتون في مقابل إقرار سياسة خارجية جديدة مؤيدة لروسيا اهم النقاط فيها هو تخفيف العقوبات الاقتصادية.

وبحسب التقرير، ذكرت حملة ترامب، أن التايمز كانت على دراية بعدم صحة المعلومات وقت نشرها لكنها تعمدت النشر لتضليل قرائها وإلحاق الأذى بالرئيس دونالد ترامب.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟