ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

للسيدات فقط.. سر بشأن العلاقة الجنسية

الخميس 20-02 - 08:35 م
صوره أرشيفية صوره أرشيفية
يقول ساري كوبر، LCSW، المعالج الجنسي المعتمد، إن عدم ممارسة الجنس لفترة طويلة بالنسبة للمبتدئين قد تجعل السيدة إما تشعر بفقدان الدافع الجنسي أو زيادة الرغبة الجنسية، وبالنسبة لبعض الأشخاص الذين يمتنعون عن ممارسة الجنس فإنهم يشعرون بمزيد من التباطؤ، مع حيوية أقل لممارسة الجنس.

ومن ناحية أخرى وبالنسبة إلى بعض الناس فإن عدم ممارسة الجنس يمكن أن يجعله مرغوبا فيه أكثر. يقول لورين سترايشر، دكتوراه في الطب مؤلف كتاب Sex Rx: "قد لا تفكر في الأمر كثيرًا، أو ربما تفكر فيه طوال الوقت. إنه متغير حقًا". وللتعرف أكثر اقراء الأسطر القادمة وفقا لموقع "thehealthy".

الجنس جزء بدني وجزء عقلي. وتقول كوبر: "عندما يمارس الناس الجنس فإنهم عادةً ما يكونون ملامسة للجلد وهذا النوع من الاتصال هو أول وسيلة بدائية نتعايش فيها كبشر كأطفال مع أمهاتهم. الاتصال الجنسي يمنح الشركاء الكثير من المداعبات واللمس من الجلد إلى الجلد ويمكن أن يساعد فى تنظيم الحالة المزاجية لبعضهم البعض من خلال إطلاق هرمون الأوكسيتوسين الذي يشعر بالراحة".

ويقول الدكتور سترايشر: "إن الجنس يمكن أن يساعد في تعزيز معنوياتك من خلال الإندورفين الذي يرفع من المزاج. بدون الاستفادة من عمليات الالتقاط الطبيعية هذه قد تكون عرضة للشعور بالضعف - لكن هذا لا يعنى أنك ستصاب بالاكتئاب السريري. وعلى الرغم من أن الدراسات أظهرت أن الاكتئاب ونقص الجنس مرتبطان إلا أن هذا يعكس الارتباط وليس السبب والنتيجة. وإذا كنت شخصًا صحيًا وتوقفت عن ممارسة الجنس فلن تصاب بالاكتئاب بسبب ذلك".

وأضاف سترايشر: "بالنسبة للنساء الأكبر سنا قد يواجه المهبل صعوبة في التزييت عندما تبدأ الجماع مرة أخرى. كما هو الحال مع ترقق الجدران المهبلية، ويحدث هذا مع تقدم المرأة في السن بسبب نقص الهرمونات مثل هرمون الاستروجين". مؤكدا: "إذا كنت متزوجا من امرأة شابة تبلغ من العمر 20 أو 30 عامًا فسوف تحصل على الكثير من هرمون الاستروجين للتأكد من أن هذه الأنسجة تتمتع بصحة جيدة ومرونة. وإذا كنت متزوجا من شخص بعمر 60 عامًا وليس لديه هرمون الاستروجين فقد فقدت هذه القطعة منه".

ووفقًا لجمعية انقطاع الطمث لأمريكا الشمالية فإن الجماع المنتظم مهم لصحة المهبل بعد انقطاع الطمث. يقول كوبر: "بدون تواتر الجماع بانتظام مع تقدمك في السن، فإن جدران المهبل تنحسر ويمكن أن تؤدي إلى ممارسة الجنس المؤلم عندما تعود أخيرًا إلى كيس". يوفر الجماع الأقل تكرارًا أيضًا تحفيزًا بدنيًا أقل، مما ينتج عنه تزييت. كريمات الاستروجين المهبلية قد تساعد في إبطاء أو عكس هذه العملية. إليك 15 سببًا مفاجئًا لعدم رغبة شريك حياتك في ممارسة الجنس.

يقول الدكتور سترايشر: "الأشخاص الأقل توترًا يميلون إلى ممارسة المزيد من الجنس، ومع ذلك إذا كان الجنس هو أداة لتخفيف التوتر بالنسبة لك فلا يمكن أن يسبب ذلك، في الواقع يسبب زيادة في مستوى التوتر لديك. حتى أن إحدى الدراسات التي أجرتها اسكتلندا أظهرت أن تفاعلات ضغط الدم تجاه الإجهاد كانت أقل بين الأشخاص الذين مارسوا الجماع مقارنة بمن امتنعوا، لكن الدكتور ستاشر يقول: "بالنسبة لبعض النساء، فإن ممارسة الجنس في الواقع مرهقة لعدة أسباب: قد تكون مؤلمة، أو يمكن أن تكون شيئًا آخر في قائمة مهامها".

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟