ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

سامي سرحان.. جابر الشرقاوي

الأحد 16-02 - 08:03 م
 الفنان سامي سرحان الفنان سامي سرحان


الفنان سامي سرحان رحل عن عالمنا في 16 فبراير 2005، وهو ممثل مصري، اسمه الحقيقي أمين سامى الحسينى سرحان، وهو الشقيق الأصغر لكل من: شكري سرحان وصلاح سرحان، عمل في المسرح والتلفزيون مثل في عدد من الأفلام. وله ابن يعمل أيضا بالتمثيل واسمه أسامه سرحان.

بدأ حياته الفنية في فترة الستينات ففي عام 1962 شارك في أول عمل فني له وهو فيلم بعنوان (الحقيبة السوداء)، لتتوالى أعماله بعد ذلك حتى أوائل القرن الواحد والعشرين.

ومن أهم الأعمال التي شارك مسلسل (محمد رسول الله) في عام 1979، وأفلام (سوق المتعة، النوم في العسل، الواد محروس بتاع الوزير). ومن أبرز الأدوار التي قدمها الفنان سامي سرحان دور وكيل وزير التربية والتعليم في فيلم (الناظر) عام 2000 ودور والد إنجي في فيلم (الأستاذ عبد العظيم) عام 2001. توفي في 16 فبراير عام 2005.

مر الفنان الراحل سامي سرحان بتجربة مريرة، حيث أنه لم ينجو من سلاح المخدرات، والذي قضى على أثرها 6 أشهر بالسجن، إلا أن نجوميته ساعدته للتخلص من تلك السلاح الفتاك، فالسجن لم يكن محبطًا، ولكن دفعه لمواصلة مسيرته الفنية بلون جديد أظهر فيه براعة من خلال تقديم الأدوار الكوميدية، والتي لم يكن اعتاده الجمهور فيها، فقد أتجه النجم الراحل سامي سرحان للمشاركة في الأعمال الكوميدية، والتي زادت من شهرته ولكي تجعل له لقب "الكوميديان العجوز"، والذي عرف به حتي وقتنا هذا، ومن أبرز تلك الأعمال "الإرهاب والكباب"، "النوم في العسل"، "عبود على الحدود"، "الناظر صلاح الدين"، "فول الصين العظيم"، والذي جسد من خلاله "جابر الشرقاوي"، حيث تعلق بها الجمهور وجعلته وأشهر الممثلين الذين تُستغل مشاهدهم، ونشرها على مواقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" بطريقة الكوميكس والأفيهات، "التجربة الدنماركية"، "أفريكانو"، "سوق المتعة"، وكانت تلك الأعمال بمثابة نقلة جديدة في حياته الفنية للاعتماد عليه كممثل رئيسي في الأفلام الكوميدية.


و في يوم الأربعاء الموافق 16 فبراير من عام 2005، رحلت روح النجم للمولي عز وجل، عن عمر يناهز الـ 75 عاماٌ، ولكن سيظل الفنان الموهوب سامي سرحان عايش بأقوال لم تمت بل تستخدمها الأن وسائل التواصل الإجتماعي "فيس بوك" كأفشات أفلام.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟