ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

مباحثات مصر مع رئيس الوزراء اللبنانى

الثلاثاء 28-01 - 06:04 م
العربية نيوز
استعرض سفير مصر لدى لبنان الدكتور ياسر علوى، مع رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، آخر تطورات الأوضاع الحالية وبعض القضايا التى تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين، جاء ذلك خلال استقبال رئيس الحكومة اللبنانية، اليوم الثلاثاء، للسفير الدكتور ياسر علوى، بغرض الاستماع لتقييم رئيس الوزراء اللبنانى للأوضاع الدقيقة التى يمر بها لبنان حاليا وتصور الحكومة الجديدة للسبل التعامل معها.

وقام سفير مصر باطلاع رئيس الحكومة اللبنانية، على نشاط عمل "المركز الطبى الاستشفائى المصري" فى العاصمة بيروت، بعد مُضى أسبوعين على بدء تشغيله، مشيرا إلى أن المركز يستقبل حاليا نحو 500 شخص يوميا، يتلقون الخدمات الطبية والعلاجية والدوائية بصورة مجانية بالكامل وذلك فى إطار حرص مصر على دعم الشعب اللبناني، لاسيما فى ضوء الظروف الاقتصادية الراهنة التى يمر بها لبنان.

ويشهد لبنان، أزمة مالية واقتصادية ونقدية حادة وتدهورًا غير مسبوق منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 1990، حيث انخفض معدل النمو إلى ما دون صفر، وبلغ الدين العام قرابة 90 مليار دولار، فضلًا عن أن نسبة الدين العام اللبنانى إلى الناتج المحلى الإجمالى تبلغ نحو 160%، وتُقدر نسبة بطالة بنحو 40%، مع انخفاض الاحتياطى النقدى من الدولار الأمريكى إلى نحو 30 مليار دولار، علاوة على تراجع كبير فى كفاءة وقدرات البنى التحتية للبلاد والأداء الاقتصادى العام.

و من جهتها، ذكرت وسائل إعلام لبنانية، أن البرلمان اللبنانى أقر موازنة 2020 أمس الاثنين، وذلك فى الوقت الذى يكابد فيه البلد أزمة مالية طاحنة، يأتى الإقرار بينما تثار تساؤلات بشأن ما إذا كانت الإيرادات المتوقعة واقعية فى ضوء الأوضاع الاقتصادية التى تتدهور منذ اندلاع احتجاجات ضد النخبة فى البلاد فى أكتوبر.

كان رئيس الوزراء اللبنانى حسان دياب، قد أكد، فى وقت سابق من أمس الاثنين، إن حكومته لن تعرقل موازنة 2020 التى أعدتها حكومة سعد الحريرى التى استقالت فى أكتوبر. وكان دياب يتحدث فى بداية النقاش البرلمانى حول ميزانية 2020.

وتشكلت حكومة دياب الأسبوع الماضى بدعم من حزب الله القوى وحلفائه السياسيين لكنها لم تحصل على ثقة البرلمان بعد.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟