ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

حزب الوفد: قاعدة برنيس إنجاز استراتيجي.. والسيسي قائد وطني عظيم

الخميس 16-01 - 10:04 م
المستشار بهاء الدين المستشار بهاء الدين أبو شقة

أصدر حزب الوفد برئاسة المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الحزب، بيانًا يعبر فيه عن مساندته للدولة الوطنية، وقائد مصر الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية.

ووجه حزب الوفد برئاسة المستشار بهاء الدين أبو شقة وأعضاء الهيئة العليا للحزب وكافة تشكيلات الحزب وجموع الوفديين، التحية والتقدير والشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى بمناسبة افتتاح أكبر قاعدة عسكرية في البحر الأحمر أمس الأول وهى قاعدة برنيس العسكرية والتي تعد إنجازا جديدا من إنجازات القوات المسلحة المصرية، والتي تم إنشاؤها في إطار إستراتيجية التطوير والتحديث الشامل التي تنتهجها قواتنا المسلحة المصرية الباسلة وعلى رأسها الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي لبناء قواعد عسكرية تكون ركيزة أساسية لتنفيذ القوات المسلحة أي مهام بنجاح من أجل أمن وسلامة واستقرار الوطن.


وأشاد حزب الوفد بإنشاء القاعدة العسكرية الجديدة في زمن قياسي خلال أشهر معدودات لتضاف إلى قلاع مصر العسكرية في الاتجاه الجنوبي الاستراتيجي، مما يعزز من التصنيف العالمي لقواتنا المسلحة المصرية الباسلة بين جيوش العالم، ويرفع من كفاءة أفرادها القتالية استعدادًا لتنفيذ أي مهام قتالية من أجل أمن وسلامة الوطن.

وأكد حزب الوفد أنه منذ نشأته في العهد الملكي، منذ مائة عام وهو حزب الأغلبية لعقود عدة رافعا شعار “الدين لله والوطن للجميع” وكان معارضا منذ نشأته وبداية تاريخه، من أجل مصلحة مصر العليا، إلا أنه الآن يؤكد مساندته ووقوفه إلى جوار الدولة الوطنية لمواجهة الأزمات والتحديات التي تواجه الوطن، ومؤكدًا أن افتتاح قاعدة برنيس العسكرية لهو إنجاز ضخم يفخر به المصريون جميعا.

وأشار المستشار بهاء الدين أبو شقة إلى أن حزب الوفد إذا كان قد قام على المعارضة إلا أنها معارضة بناءة تبنى ولا تهدم، وأننا اليوم ونحن إزاء رئيس وقائد وطني عظيم الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لا يملك أحد إلا التأكيد على مساندته بسبب حرص الرئيس “السيسي” على استكمال المشروع الوطني نحو بناء دولة ديمقراطية يحقق فيها الأمن والأمان وسلامة البلاد وينتعش فيها الاقتصاد رغم أن مصر تواجه ظروف حرب اقتصادية، إلا أننا نشهد ارتفاع قيمة الجنيه المصري أمام الدولار، واستقرار الأوضاع في البلاد، مما يبعث برسالة للعالم بأن مصر لديها جيش وطني قوى يعمل على حماية البلاد بالتوازي مع دعم الاقتصاد المصري الوطني من خلال المشروعات القومية الكبرى، وكل هذا يؤكد أننا أمام رئيس وطني أسهم في تغيير خريطة مصر العسكرية والتنموية، معتمدًا على إنشاء بنية قومية وإنجاز مشروعات تنموية عملاقة تحقق الرخاء للمصريين، وتوفر المزيد من فرص العمل وتفتح آفاق المستقبل أمام أبناء الوطن، في ظل قيادة حكيمة وجيش قوى وطني.

وأعلن حزب الوفد برئاسة “أبو شقة” أنه منذ البداية يقف إلى جوار الرئيس “السيسي” لبناء دولة عصرية، وأن هذا التأييد لم يأت من فراغ، فحزب الوفد لم يكن مهادنا منذ عهد الملكية، وكان ضمن مبادئه منذ تأسيسه المعارضة الوطنية من أجل الوطن وتحقيق الرخاء للشعب المصري ، إلا أن الوفد يدرك أننا أمام قائد مخلص لوطنه وشعبه ومن الواجب على الحزب وأعضائه وكافة تشكيلاته بتاريخه وحنكته السياسية، أن يقف ويؤازر ويساند المواقف الوطنية للرئيس “السيسي” والذي استطاع إنجاز العديد من المشروعات القومية والوطنية بالرغم من الظروف الاقتصادية التي مرت بها البلاد والأخطار المحيطة بالوطن، وإزاء ذلك يثمن حزب الوفد برئاسة المستشار أبو شقة الجهود الكبيرة التي يبذلها الرئيس السيسى من أجل الوطن.

وأكد “أبو شقة” أن اليد التي تبنى وتحمى الوطن وتحافظ على مقدراته تجبر الجميع على احترام الإرادة المصرية، مشيرا إلى أن الوفد يقف مع الحق دائمًا ولم يهادن، وعندما عارضنا كنا على حق وعندما نؤيد فنحن على حق، خاصة عندما تستدعى الأمور بحس الوفد وخبرته السياسية ذلك.

وأشار حزب الوفد برئاسة “أبو شقة” في بيانه إلى أن قادة الوفد ورموزه وأعضاءه يساندون الرئيس “السيسي” من أجل بناء وطن قوي، وأضاف أن الوفد منذ ثورة 25 يناير وثورة 30 يونية وانحياز القوات المسلحة للشعب المصري وهو يعضد ويساند قواتنا الباسلة، ومنذ أن تولى الرئيس “السيسي” زمام القيادة في البلاد، وهو يدرك بحسه الوطني أن “السيسي” رئيس وطني تبنى مشروعا وطنيا، وما يحدث من إنجازات فى عهده على أرض الواقع يفوق الخيال، مؤكدا أن الجيش المصرى هو رمانة الميزان فى المنطقة بالكامل، وأن أمن مصر القومي مسألة حياة أو موت وأن المصريين جميعا يساندون ويقفون خلف القيادة السياسية فى أى قرار للحفاظ على أمن واستقرار مصر.

واختتم حزب الوفد بيانه بالتأكيد على أن افتتاح قاعدة برنيس العسكرية حمل عدة رسائل مهمة فى مقدمتها التأكيد على قدرة القوات المسلحة على الردع المعنوي وحماية مقدرات الوطن والدفاع عن شعبه، وأن مصر بقيادة الرئيس الوطني عبد الفتاح السيسى قادرة على حماية حدودها وضرب كل من تسول له نفسه الاقتراب منها.

وأشاد “أبو شقة” في ختام بيانه بالأداء المتميز للقوات المسلحة واستعدادها وحرصها على القيام بواجبها الوطني، وأن ما شاهده العالم أمس الأول إنجاز تاريخي على أرض مصر يضاف إلى تاريخ القوات المسلحة بقيادة رئيس وطني مخلص لبلاده وشعبه مما يفرض علينا مساندته ودعمه لتحقيق مشروعه الوطني من أجل بناء وطن قوى قادر على مجابهة التحديات والأخطار التي تحيق بمصر.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟