ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

تفاصيل مباحثات رئيس الوزراء العراقى مع سفيرى بريطانيا وفرنسا

الأحد 12-01 - 04:23 م
عادل عبدالمهدي عادل عبدالمهدي
بحث رئيس الوزراء العراقى المستقيل عادل عبدالمهدى اليوم الأحد، مع سفيرى بريطانيا ستيفن هيكي وفرنسا برونو أوبير المعتمدين لدى بغداد ، آخر التطورات وجهود التهدئة ومنع التصعيد في العراق والمنطقة.

ذكر ذلك مكتب عادل عبدالمهدي حسبما أفادت قناة (السومرية نيوز) الإخبارية اليوم.

وكان رئيس الوزراء العراقى المستقيل عادل عبد المهدى، قال إن اقترحنا انسحاب القوات الأجنبية لأنه الحل الوحيد، وعشنا بدون قوات أجنبية سابقا وداعش لم يعد قويا، ونسرّع بالتصادم إن بقت القوات الأجنبية، وأضاف عادل عبد المهدى كلمة أمام مجلس الوزراء العراقى، أن أي تهديد لأمن العراق سيكون مؤذي للعالم، واستلمنا رسالة من القيادة الأميركية تتكلم عن الانسحاب وقيل لاحقا إنها "خطأ"، ونريد التشاور لتنفيذ قرار انسحاب القوات الأجنبية بما يضمن مصالحنا.

وتابع : "جلسة التصويت على انسحاب القوات الأجنبية في البرلمان كانت ناقصة، ويؤكد تسلمه الرسالة الأمريكية "الخطأ" بشأن الانسحاب من العراق، والضغوط كانت على الجميع في جلسة البرلمان للتصويت على انسحاب القوات الأجنبية.

وبحث رئيس مجلس الوزراء العراقى عادل عبد المهدى، مع نظيره الهولندي مارك روته، قرار مجلس النواب العراقي بانسحاب القوات الأجنبية وأسبابه وأهمية تنفيذه.

وقال مكتب عبد المهدي - في بيان أوردته قناة "السومرية نيوز" العراقية، إن "رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي تلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء الهولندي مارك روته"، موضحا أنه جرى خلال الاتصال بحث تطورات الأحداث الأمنية الخطيرة في المنطقة، والعلاقات الثنائية والتعاون القائم بين البلدين ضد الإرهاب.

وأكد رئيس الوزراء العراقي حرص العراق الدائم على تعزيز علاقاته مع المجتمع الدولي وتحقيق المصالح المشتركة، وسعي الحكومة الثابت لإقامة علاقات تعاون إيجابية.

من جانبه أبدى رئيس الوزراء الهولندى "رغبة بلاده باستمرار جهود التعاون المشترك ضد الإرهاب وتطوير العلاقات بين البلدين، والدعوة للعمل على تخفيف التوتر وإبعاد شبح الحرب عن المنطقة والعالم".

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟