ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

أسرار خطيرة.. مستجدات أزمة زوج نانسي عجرم

الأربعاء 08-01 - 12:17 ص
العربية نيوز
أفادت وسائل إعلام لبنانية محلية، بأن محكمة الاستئناف في جبل لبنان، قررت الإفراج عن زوج الفنانة نانسي عجرم، الدكتور فادي الهاشم، بعد اطلاعها على كل الملفات وأفلام كاميرات المراقبة والأدلة، وتأكدها بأن ما قام به كان دفاعا مشروعا عن النفس.

وقرر النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان، القاضية غادة عون، أن يتابع قاضي التحقيق ملف القضية.

وكشف نهاد الهاشم شقيق زوج الفنانة نانسي عجرم، بعض الأمور المتعلقة بشأن تعرض منزل شقيقه فادي لسطو مسلح نتج عنه مقتل السارق.

وأوضح نهاد خلال اتصال هاتفي لقناة "العربية الحدث"، أن فادي تعرض لارتفاع في ضغط الدم أمس خلال احتجازه، مما اضطرهم لنقله للمستشفى، لكنه الآن أصبح أفضل، ومن المقرر أن يعرض اليوم على قاضي التحقيقات للإدلاء بأقواله.

وسرد نهاد تفاصيل الواقعة، قائلا إنه في تلك الليلة كان برفقة أسرته في منزل نانسي، وكان من المقرر أن يظلوا معهم حتى اليوم التالي، لكنهم غادروا في النهاية.

وما أن وصل نهاد وأسرته إلى منزلهم علموا بما حدث فعادوا على الفور، مشيرا إلى أنهم اكتشفوا فيما بعد أن السارق كان يراقبهم منتظرا مغادرة الجميع حتى يتمكن التسلل للمنزل.

وقال نهاد: "الأبشع من هذا والذي لم يظهر على الفيديو، أن السارق دخل لغرفة فادي ونانسي وظل يهدد شقيقي بالسلاح لمعرفة أين تختبئ نانسي. وظل لأكثر من 5 دقائق يسأل عن مكانها، حتى بعدما عرض عليه شقيقي الحصول على مبلغ من المال".

وأشار نهاد إلى أن السارق استمر في الإلحاح بطلب خروج نانسي من مخبأها تحت تهديد السلاح.

وأضاف نهاد "نانسي خلال اختبائها اتصلت بوالدها الذي يسكن في منزل قريب منها، ليصل الوالد وظل يطرق باب المنزل وظن السارق أنها الشرطة، ليقرر التوجه لغرفة البنات".

ووفقا لما ذكرته وسائل إعلام لبنانية، تمكن فادي الهاشم من إحضار مسدسه وتبادل إطلاق النار مع السارق ليقتله قبل الدخول لحجرة البنات.

وكانت التحقيقات قد أسفرت عن مفاجأة بشأن السلاح الذي كان في حوزة السارق الملثم، حيث تبين أنه مسدس بلاستيكي.



تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟