ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية.. فنان تشكيلي سوداني: "البشير" دمر الفن.. وهكذا ساعدنا في إنجاح الثورة

السبت 21-12 - 01:41 م
العربية نيوز
قال الفنان التشكيلي السوداني، محجوب حسن، إن نظام حكم الرئيس المعزول، عمر البشير، تسبب فى تفريغ السودان من الفنانين التشكيليين الذين اضطروا للهجرة بعيدا عن وطنهم طوال العقود الثلاث الماضية.

وأضاف حسن- فى مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) ، قبيل مغادرته لمدينة الأقصر بصعيد مصر بعد مشاركته بالنسخة الـ 12 لملتقى الأقصر الدولي للتصوير والذي نظمته وزارة الثقافة المصرية خلال الفترة من الخامس وحتى 19 من الشهر الجاري، أن نظام البشير حارب الفن، من خلال وقفه للمعارض التشكيلية والملتقيات الفنية، وفرضه حصارا على صالات العرض في كل أرجاء السودان.

وأوضح أن الحركة التشكيلية السودانية لعبت دورا كبيرا في نجاح الثورة عبر مئات الرسوم والجداريات الفنية التي حملت شعارات الثورة، وجسدت كفاح السودانيين ضد القمع والظلم والفساد.

وحول واقع الحركة التشكيلية السودانية بعد الثورة، قال حسن إن الكثير من الوجوه الفنية السودانية بدأت فى العودة لوطنها، وأن حالة من التفاؤل تسود بين التشكيليين السودانيين، الذين يترقبون قيام الحكومة بخطوات جادة لتشجيع الحركة الفنية بالبلاد، عبر تفعيل دور كلية الفنون الجميلة والتطبيقية، وإقامة صالات العرض وتقديم الدعم لإقامة المعارض والملتقيات التشكيلية.

ورأى أن السودان بات بانتظار نهضة تشكيلية كبيرة بعد الثورة وأن السودان غنيُ بفنانين تشكيليين عظام.

وحول حاضر ومستقبل الحركة التشكيلية العربية والسودانية، قال الفنان محجوب حسن إن الحركة التشكيلية العربية أكثر ثراء وإنتاجا من الحركة التشكيلية في أوروبا وغيرها من قارات العالم، وأن الفن الحقيقي نبع من الشرق ومن بلدان العالم العربى، وأن بداية الفن التجريدي كان في مصر الفرعونية، وأن الفنان العالمي "بيكاسو" استمد الكثير من أعماله من الفنون التشكيلية الأفريقية .

وأشار إلى أن الحركة التشكيلية السودانية أكثر ثراء من مثيلاتها في بلدان الوطن العربي، بفضل التعددية الثقافية التي جعلت الحركة التشكيلية السودانية مختلفة بفضل تجاربها التي تجمع بين الثقافتين العربية والأفريقية، ومفرداتها الخاصة التي لاتتكرر في الكثير من البلدان العربية.

وحول تجربته الفنية الخاصة، قال محجوب حسن، إنه استفاد في أعماله بالمخزون اليومي في ذاكرته والمكون من الثقافتين الإفريقية والعربية، لافتا إلى أنه حين أقام لسنوات بالمملكة العربية السعودية، استخدم الألوان الأفريقية في تناول الطبيعة السعودية الخاصة من عمارة وخيول وطبيعة صحراوية، وتفرد باستقبال الملايين من الحجاج والمعتمرين في كل عام.

وأوضح أن أفريقيا حاضرة في أعماله بقوة بجانب استخدامه الخط العربي برؤية تشكيلية مغايرة في لوحاته، وأنه كثيرا ما يقوم برسم وجهه في وجوه الآخرين بلوحاته تعبيرا عن حيرة الانسان.

وحول مشاركته بملتقى الأقصر الدولي للتصوير، قال إنه يشارك لأول مرة بملتقى الأقصر الذي أتاح له فرصة التلاقي مع وجوه فنية من بلدان وثقافات ومدراس متنوعة والإطلاع على تجاربهم الفنية وتبادل الخبرات والرؤى معهم.

وشدد على أنه من المهم لكل فنان أن يشاهد آثار الفراعنة في الأقصر، وأن يطلع على جذور الفن الأولى على جدران معابد ومقابر قدماء المصريين، وأن يعمل وسط فنانين كبار تعددت مدارسهم وتنوعت ثقافاتهم.

يذكر أن الفنان السودانى محجوب حسن ، هو من مواليد عام 1954 وحاصل على بكالوريوس فنون جميلة، وعمل في بداية حياته بوزارة الثقافة السودانية، ثم اتجه للعمل بالصحافة الفنية، في كل من السودان والمملكة العربية السعودية، وخلال رحلته العملية في مجال الصحافة والتصميم واصل عشقه للريشة واللوحة والألوان، وأقام العديد من الجداريات الفنية بالمملكة العربية السعودية، وأصدر المجموعة الفنية "أيام العرب"، وشارك فى عشرات المعارض التشكيلية في كل من الخرطوم والرياض والقاهرة.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟

ads
ads