ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

القصة الكاملة لـ"فضيحة جوهرة".. فيديو إباحي للراقصة عبر "إنستجرام".. ورواد السوشيال: "دي مش المرة الأولى"

الأحد 01-12 - 03:42 م
العربية نيوز
تصدر فيديو جوهرة الراقصة، تريند جوجل اليوم في مصر، ظهرت جوهرة في الفيديو بمنظر غير لائق يسيء لها وللشاب الذي كان معها المدعي خالد أحمد، وانتشر فيديو جوهرة الآخير على نطاق واسع مما جعله يتصدر التريند، ولكن فيديو جوهرة الإباحي وضع البطل في ورطة كبيرة، أما عن الراقصة فكان ردها على الفيديو قاسٍ جدا.

واجه خالد أحمد، بطل فيديو جوهرة الإباحي ورطة كبيرة جدا، معبرا عن استياءه الشديد من فيديو جوهرة المنتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قائلا " الراقصة زوجتي من فترة.. أنا مستقبلي اتدمر.. وامي بتموت بسبب الفيديو ده.. حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم".

وأعلن بطل فيديو جوهرة أن تسريب الصور جاء بعد أن تم سرقة هاتفه من قبل أصدقائه، مما دفعه لتهديدهم بالحبس عما ارتكبوه من فعل مشين.

وعبر "انستجرام"، كشف بطل فيديو جوهرة أن الفيديو الإباحي المنتشر والصور الجريئة ما هي إلا توثيقا للحظات رومانسية كانت بينهم نظرا لكونهما متزوجان.

وأثارت صور جوهرة غضب مستخدموا مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما أنها لم تكن تلك المرة الأولى لها، فقد خرجت من قبل بعد صدور حكم السجن عليها بسنة مع الشغل والنفاذ بتهمة الفسق والفجور خلال السنة الماضية، وتقدمت بمعارضة حينها لكنها رفضت وتوالى مدير أعمالها مع محاميها سير التحقيقات، مؤكدًا أنها ليست هاربة.

وأفادت مصادر أمنية، أن التحريات والفحص رجح أن الفيديوهات الإباحية المنسوبة للراقصة جوهرة، والتي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الماضية، تم تصويرها عن طريق "هاتف محمول"، داخل شقة سكنية بمنطقة الدقى، بالقرب من مسجد شهير.

وأضافت المصادر، أن القوات تواصل البحث عن المسئول عن نشر تلك الفيديوهات، لتحديده واستجوابه حول ملابسات الواقعة، التى من شأنها التحريض على الفسق.

وأضافت المصادر أنه في حالة ثبوت ما يتردد علي لسان الشخص الظاهر في الفيديوهات بأنه زوج الراقصة جوهرة، لا يجرم القانون موقفهما، بينما يتعرض الشخص الذي قام بنشر المقاطع للحبس.

وكشفت مصادر مطلعة، في واقعة انتشار 3 فيديوهات إباحية وصور منسوبة للراقصة الروسية أندريفا إيكاترينا، الشهيرة في مصر بـ"جوهرة" مع شاب يدعى خالد أحمد، أن إدارة التوثيق والمعلومات تجري تحريات وفحص لتلك الفيديوهات، لتحديد من المتسبب في تسريبها والمسؤول عن نشر تلك الفيديوهات التي من شأنها التحريض على الفسق.

وشرحت المصادر أنه في حالة تحديد مسرب تلك الفيديوهات، سوف يتم استجوابه بشأن الواقعة لمعرفة دوافع النشر.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟

ads
ads