ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

«بتشيرتات الأهلي والزمالك».. طلاب مجمع الصناعات في يوم ترفيهي رياضي

الأحد 17-11 - 02:13 م
جانب من الحدث جانب من الحدث
الأسكندرية - فيروز حسني
ضحك ولعب وكورة وسباحة، في يوم ترفيهي رياضي تحت شعار " يوم السعادة"، والذي نظمه معهد الدراسات التقنية والمهنية بمجمع خدمة الصناعات بالأكاديمية العربية بالإسكندرية.

"بتيشرتات فريقي الأهلى والزمالك"، أحتفل طلبة مجمع الصناعات بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، باليوم الترفيهي الذي يقام في كل ترم دراسي، بمشاركة الطلبة، الأساتذة، والمهندسين، وعميد المعهد.

واوضح "الدكتور عصام البكل"، عميد معهد الدراسات التقنية والمهنية "للعربية نيوز" : أن اليوم الرياضي يقام كل ترم، وذلك للترفيه على الطلاب، وشارك اليوم أكثر من 200طالب، كما شارك فرع المعهد بمحافظة بورسعيد، وغلب على اليوم الطابع الرياضي والمنافسة الكروية بين الأهالي والزمالك.

وأكد "البكل" أننا في مجمع خدمة الصناعات، نسعى لتغير المعنى السلبي لكلمة "فنى"، ونعمل على رجوعها لأصلها، لنخرج شباب يفتخروا بسبب مستواهم بلقب فنى، ففي المشروعات القومية المصرية، نستعين خبراء أجانب، ونحن بنخرج نفس المستوى، و بنفس التأهيل الدولى.

وقالت "أسماء الديب" الطالبة في الترم الثاني بمعهد الدراسات التقنية والمهنية، قسم ميكانيكا، لـ "العربية نيوز"، إننا منذ أسبوعين ونحن نستعد لهذا اليوم، وبعد المحاضرة الأولي أستلمنا تيشرتات والتي كانت برمز الأهلي والزمالك، وذلك لأن الدكتور "عصام البكل" عميد المجمع زملكاوى، والدكتور "احمد شعير" مدير المعهد ودكتور كمون رئيس قسم التعليم أهلاويه، و الطلبه أنقسموا بين أهلي وزمالك، وغير المهتمين بالكوره، أختاروا تيشرتات الزمالك لأنها كانت مجانية، وهى من المفارقات الطريفة في اليوم، من عميد المعهد الذي وزع تيشرت الزمالك مجاني، وتيشرت الأهلى ب100جنيه.

وتابعت، كان هناك تجهيزات علشان لبدء اليوم، من مسابقات رياضية "كرة قدم، وكرة سلة، وكرة طائرة، وألعاب ترفيهية مسابقات طبخ، ولعب بالألوان"، بالإضافة إلى دى جي، وأغانى، وفي نهاية المسابقات تم توزيع الجوائز، وقام العميد إهداء للذكرى على التيشيرتات.

وأضافت "شهد محمد" طالبة بالمعهد، أنها سعدت باليوم الرياضي، والذي بدأ بالالعاب الرياضية والترفيهية، وألتقاط الصور التذكارية مع أصدقائها والأساتذة بالمعهد، قائلة: " شعرت بإنني في وسط عائلتي الثانية"، مشيرةً إلى أن الترفيه والسعادة التي شعرنا بها اليوم، كانت سبب في إمدادنا بطاقة إيجابية كبيرة.

واشار "محمد على" طالب بالمعهد، إن بداية اليوم كانت بإلتقاط الصور التذكارية، ثم توجهنا للملاعب، وكل طالب مشترك برياضة أو مسابقة بدأ في إعداد نفسه، مضيفا بأنه أشارك في مسابقة السباحة، وحصلت على جائزة في نهاية اليوم، بجانب وجود عدة رياضات أخرى مثل الجرى، والقوارب، وفي نهاية اليوم كان هناك تكريمات.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟