ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

متى تشكل الحكومة اللبنانية الجديدة؟

الجمعة 15-11 - 08:02 م
العربية نيوز
ذكرت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الجمعة، بأنه تم الاتفاق على ترشيح وزير المال السابق، محمد الصفدي، رئيسا للحكومة اللبنانية، خلفا لسعد الحريري، في وقت تتواصل فيه الاحتجاجات ليومها الـ30.

ذكرت وسائل إعلام مقربة من رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري أن هناك توافقا بين "تيار المستقبل" و"حزب الله" على تسمية الصفدي رئيسا للحكومة.

وأفادت وسائل إعلام مقربة من الحريري، أن لقاء عقد بين الحريري والوزير علي حسن خليل والحاج حسين خليل هذه الليلة، ناقش تزكية اسم الصفدي لتشكيل الحكومة، لكن المصادر أوضحت أنه لم يتم البحث لا في شكل الحكومة العتيدة، ولا في مشاركة تيار "المستقبل" فيها.

في المقابل، ردت مصادر مقربة للصفدي على تداول الخبر حول التوافق على اسمه لرئاسة الحكومة، وقالت: "إن تسمية رئيس الحكومة تجري من خلال الاستشارات النيابية الملزمة وذلك احتراما للدستور ولموقع رئاسة الحكومة".

ومن المرتقب أن يدعو الرئيس اللبناني، ميشال عون، إلى استشارات نيابية ملزمة لتسمية رئيس الحكومة المقبل لتكليفه بتشكيل الحكومة.

في الوقت نفسه، قال وزير الدفاع اللبناني، إلياس بو صعب، إن البلاد في وضع خطير للغاية، وقارن بين الاضطرابات التي شهدتها البلاد في الأيام الماضية وبين بدايات الحرب الأهلية التي دارت بين 1975 و1990.

وأشار الوزير إلى حوادث عدة منها محاولة محتجين إقامة جدران على طريق سريع ساحلي رئيسي. وصرح بأن اللوم لا يقع على عاتق "الحركة الديمقراطية" التابعة للمحتجين وأن المتظاهرين لهم الحق في الاحتجاج والحماية.

وأضاف أن الجيش وأجهزة الأمن لا يمكنها القبول بأي شخص يفكر في ارتكاب أعمال عنف.

يقول المستشار والباحث في الشؤون الاقليمية رفعت البدوي في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" بهذا الصدد :"بالنسبة للاتفاق على معالي الوزير محمد الصفدي، بتكليفه تشكيل حكومة جديدة، لا تزال لحد الان في قيد التداول، وأمامها عقبات ، فالقوى التي تعمل على ترشيحه،تسعى إلى إزالة تلك العقبات، وأعتقد أن طرح الوزير الصفدي لم يكن موفقا،لإن هذا الأمر لا يلبي مطالب الناس في الشارع.
من جهته، يقول الخبير العسكري والاستراتيجي العميد شارل أبي نادر في حديث لإذاعتنا، في تعليقه على تحذير وزير الدفاع اللبناني من أن البلاد في وضع خطير للغاية، صحيح ما يراه وزير الدفاع هو من ضمن وقائع على الأرض تفرض نفسها،مقارنة مع الحرب الأهلية 1975و 1990، هذه الوقائع المتعلقة بمحاولة كل فريق من الفرقاء أو الأطراف المعروفة كميليشيات تاريخيا في لبنان، محاولة عزل مناطقها عبر وضع السدود وقطع الطرقات، وتغذيتها ربما بخطاب متشدد يتعارض بالكامل مع المفهوم الذي سار به لبنان في المرحلة الأخيرة، بعد اتفاق الطائف والانفتاح الكامل بين كل المجموعات.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟