ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

بعد الأداء أمام كينيا.. تهديد خطير لحسام البدري

الجمعة 15-11 - 03:10 م
العربية نيوز
دخلت العلاقة بين الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة عمرو الجنايني وحسام البدري المدير الفني لمنتخب مصر الأول لكرة القدم، إلى نفق مظلم خاصة بعد سقوط منتخب الفراعنة في فخ التعادل الإيجابي أمام كينيا في الجولة الأولى من المجموعة السابعة للتصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية المقرر إقامتها في الكاميرون صيف 2021.

ورغم أن اللقاء أقيم على الأراضي المصرية، إلا أن المنتخب ظهر بمستوى متواضع للغاية أمام منتخب ضعيف فنيًا، وبات الفريق في المركز الثالث في المجموعة، خاصة بعد فوز منتخب جزر القمر على توغو وتصدره المجموعة مبكرًا.

وقال مصدر داخل اتحاد الكرة لشبكة ”إرم نيوز“، ”عدد من أعضاء اتحاد الكرة عبّروا عن غضبهم الشديد من المستوى الذي ظهر عليه المنتخب في لقاء كينيا بالأمس، والتعادل أمام منتخب متواضع جدًا، ولم ينجح البدري في قيادة اللقاء فنيًا من خارج الخطوط بشكل مقبول، حيث لم يظهر للمنتخب أي شكل داخل الملعب ولم يكن هناك أي ترابط بين الخطوط أو انسجام بين اللاعبين سواء في الدفاع أو في الهجوم، كما فشل البدري في تلافي الأخطاء التي ظهرت في الشوط الأول، ولجأ للتأمين الدفاعي من أجل الحفاظ على هدف كهربا الذي جاء بالصدفة من خطأ لحارس كينيا، كما كانت تغييراته دفاعية بحتة، وتسبب تغيير محمد النني في هدف التعادل للفريق المنافس“.

وأضاف المصدر ”غضب مسؤولي اتحاد الكرة من البدري بعد أن حملهم جزءًا من مسؤولية التعادل بالأمس، بعد أن قال إن توقف الدوري طوال الفترة الماضية، تسبب في تراجع المستوى الفني والبدني للاعبين المحليين في المنتخب، وأكد المسؤولون أن توقف الدوري لا علاقة له بالمستوى السيئ الذي ظهر عليه منتخب الفراعنة، خاصة أن البدري خاض لقاءين وديين قبل لقاء كينيا، واحد في شهر أكتوبر أمام بتسوانا والآخر في فترة توقف الدوري أمام ليبيريا، ولم يستغلهما بشكل جيد في الارتفاع بالمستوي الفني والبدني للاعبي المنتخب المحليين“.

وتابع المصدر ”وجّه مسؤولي اتحاد الكرة رسالة إلى حسام البدري، مفادها أن السقوط أمام جزر القمر في الجولة الثانية من تصفيات أمم أفريقيا والمقرر إقامته يوم 18 نوفمبر الجاري، سيفتح الباب أمام إقالته من منصبه، خاصة أن الجماهير لن تسمح بسقوط جديد وتعقد فرص الفريق في التأهل في ظل دخول كينيا في المنافسة بعد تعادلها بالأمس في مصر، وفوز جزر القمر على توجو، خاصة وأن هناك بعض أعضاء المجلس كانوا رافضين لتوليه المنصب، ومنهم محمد فضل الذي كان متمسكًا بالتعاقد مع إيهاب جلال“.

وأردف المصدر ”اتحاد الكرة لا يرغب في تحمل فاتورة فشل البدري مع منتخب مصر وسيتم التضحية به في حالة استمرار تراجع النتائج وعدم تطوير الأداء، خاصة أن الفريق مقبل على تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر، وستكون أصعب بكثير من التصفيات الحالية، وسيواجه الفريق فيها منتخبات قوية سواء في المرحلة الأولى أو الثانية في حالة التأهل“.

وكان جمال محمد علي نائب رئيس اتحاد الكرة، قد قال عقب لقاء كينيا: ”توقف الدوري لم يضر منتخب مصر؛ لأنه كان لفترة بسيطة جدًا، وهذه الفترة استغلها حسام البدري في المعسكر، مواجهة كينيا غير مرضية بالنسبة لنا؛ لأن النتيجة على أرضنا، ولم نعتد على مثل هذه النتائج“.

على جانب آخر، كشف النادي الأهلي موعد إجراء حمدي فتحي لاعب وسط الفريق ومنتخب مصر، موعد إجراء الجراحة في الركبة، بعد الإصابة التي تعرض لها في معسكر المنتخب الأخير.

وقال سيد عبدالحفيظ مدير الكرة في الأهلي: ”حمدي فتحي لاعب وسط الفريق، يجري جراحة غضروف الركبة في ألمانيا الأسبوع المقبل، بعد الانتهاء من كافة الإجراءات الخاصة بسفره، والحصول على التأشيرة من خلال السفارة الألمانية بالقاهرة“.

وتابع ”اللاعب سيخضع للفحوصات الطبية المعهودة قبل الجراحة المقرر إجراؤها الأسبوع المقبل، تحت إشراف نفس الطبيب الذي أجرى جراحة الرباط الصليبي لمروان محسن مهاجم الفريق في وقت سابق“.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟