ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

مستجدات أزمة سد النهضة.. إثيوبيا تعمل رغم الخلافات وتكمل "السراج".. وجولة مباحثات جديدة في الساعات المقبلة

الخميس 14-11 - 04:31 م
العربية نيوز
لا يزال سد النهضة محل خلاف بين أديس أبابا والقاهرة، حيث تخشى الأخيرة أن يؤثر ملء السد على حصتها من المياه، وهو ما كان محل نقاش في اجتماع استضافته واشنطن منذ أيام لوزراء خارجية مصر وإثيوبيا والسودان.

أعلنت إثيوبيا، اليوم الخميس، اكتمال بناء "سد السرج" الخرساني، وهو الاحتياطي للسد الرئيسي "النهضة"، في خطوة اعتبرتها أديس أبابا "علامة فارقة في المشروع بأكمله".

وعبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أعلن وزير المياه والري الإثيوبي سليشي بقلي عن اكتمال بناء "سد السرج"، الذي يبلغ ارتفاعه 50 مترا وطوله 5.2 كيلومتر، واعتبره "إنجازا مهما لمشروع سد النهضة".

من جانبه، قال رئيس جهاز التفتيش الفني على أعمال البناء في السد جيرما مينجيستو "إن الوجه العلوي للسد اكتمل بالكامل، وتم ملؤه بأكثر من 14 مليون متر مكعب من الخرسانة".

وأضاف مينجيستو، في تصريحات لوكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية، أن "هذا السد يغطي مساحة تزيد على 330 ألف متر مربع، والانتهاء منه له أهمية قصوى في تسريع بناء المشروع الرئيسي".

ولفت إلى أن "إنجاز هذا المشروع مع جميع المكونات الأساسية هو علامة فارقة في الحصول على الخدمات التي نسعى إليها".

وكانت إثيوبيا أعلنت الانتهاء من بناء 68% من مشروع سد النهضة، مضيفة أنه يجري العمل على تركيب التوربينات التي يمكن أن تبدأ في إنتاج الكهرباء العام المقبل.

وتعتزم إثيوبيا الانتهاء من المشروع -الذي يتم بناؤه في إقليم بني شنغول جومز على نهر (النيل)- في عام 2023، وحال اكتمال السد سيكون هو الأكبر في أفريقيا.

ويعقد اجتماع جديد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا غدا الجمعة وبعد غد السبت لحل الخلافات حول سد النهضة، وذلك تفعيلا لاتفاق وزراء مصر وإثيوبيا والسودان خلال اجتماعهم مؤخرا بالعاصمة الأميركية واشنطن .

وأعلنت وزارة الري المصرية أن الاجتماع سيعقد على مدار يومين بالعاصمة الإثيوبية، وهو الأول في الاجتماعات الأربعة المقرر عقدها على مستوى وزراء الموارد المائية والوفود الفنية من الدول الثلاث وبمشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي.

وذكرت أن عقد هذا الاجتماع يأتي في ضوء مخرجات اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث في العاصمة الأميركية ٦ نوفمبر الماضي وبرعاية وزير الخزانة الأميركي وحضور رئيس البنك الدولي.

ومن المقرر أن تناقش الاجتماعات على مدار اليومين قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، وذلك بهدف الوصول إلى اتفاق بحلول 15 يناير 2020 تفعيلا وتنفيذا للبيان المشترك لاجتماع وزراء الخارجية بواشنطن.


تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟

ads
ads