ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

هنا التفاصيل.. أزمة قوية في الدوري الأسباني

الخميس 14-11 - 10:34 م
ريال مدريد وبرشلونة ريال مدريد وبرشلونة
أكدت تقارير صحيفة أنه على الرغم من تقبل نادي ريال مدريد للموعد الجديد للكلاسيكو يوم 18 ديسمبر المقبل، في تمام الثامنة مساءً بتوقيت إسبانيا، إلا أن ذلك لا ينفي انزعاجهم من توقيت انطلاق المباراة.

وأوضح صحيفة "ماركا" الإسبانية أن ريال مدريد سيحصل على 29 ساعة فقط من الراحة قبل الكلاسيكو، مقارنة ببرشلونة.

ويلعب الريال ضد فالنسيا في الميستايا في التاسعة مساء الأحد (15 من الشهر المقبل)، بينما يزور برشلونة ريال سوسيداد يوم السبت في الرابعة عصرًا، بتوقيت شرق أوروبا وقبل ذلك، سيلعب برشلونة آخر مباريات دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا أمام إنتر ميلان يوم الثلاثاء (10 ديسمبر كانون الأول)، فيما يخوض ريال مدريد مباراته الأخيرة بالدور نفسه أمام كلوب بروج، في اليوم التالي.

وسيرتاح ريال مدريد لمدة 29 ساعة أقل من برشلونة قبل مواجهتهما في الكلاسيكو المقبل المقرر في 18 ديسمبركانون الأول في كامب نو والمؤجلة بينهما من الشهر الماضي بسبب اضطرابات في إقليم كتالونيا.

وحددت لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني الموعد الجديد بعد التشاور مع الناديين، وهو القرار الذي قبلته رابطة الليغا على مضض.

وأعلنت الرابطة، الأربعاء، أخيرًا عن الجدول الزمني للمباراة، بالإضافة إلى جدول الجولتين 17 و18، وموعد إقامة الكلاسيكو في كامب نو حيث سينطلق في تمام الساعة الثامنة مساءً بتوقيت مدريد، يوم الأربعاء 18 ديسمبر.

وذكرت صحيفة AS أن المشكلة ظهرت بسبب الجولة السابقة على الكلاسيكو حيث يزور برشلونة استاد أنويتا لمواجهة ريال سوسيداد، يوم السبت 14 في الساعة 16:00، ويقوم مدريد بنفس الشيء في ميستالا لمواجهة فالنسيا، ولكن يوم الأحد الساعة 9:00 مساءً والنتيجة هي راحة أقل بـ 29 ساعة بالنسبة للنادي الملكي مقارنة بالنادي الكتالوني ما يسبب إزعاجًا لريال مدريد، الذي يعتقد أن برشلونة يحظى بأفضلية واضحة.


ويرتبط ريال مدريد بعلاقة سيئة مع رابطة الليغا، خاصة عندما عارض إقامة مباراة فياريال وأتلتيكو مدريد في ميامي في السادس من ديسمبركانون الأول المقبل معتبرًا أن هذه المباراة تتعارض مع جوهر المنافسة في الليغا.

وقال متحدث باسم الاتحاد الإسباني، أمس الثلاثاء، إن ريال مدريد بعث برسالة خطية إلى الاتحاد المحلي اعترض فيها على خطط رابطة الدوري إقامة مباراة فياريال المقررة على أرضه أمام أتلتيكو مدريد في ميامي بالولايات المتحدة.

واشتكى ريال مدريد في الرسالة من أن إقامة المباراة في ميامي ”ستؤثر على نزاهة وعدالة المنافسة“.

ووقعت رابطة الدوري الإسباني ومجموعة ريليفنت للترفيه والإعلام صفقة لمدة 15 عامًا في 2018 بهدف الترويج للكرة الإسبانية في أمريكا الشمالية، وتضمنت الصفقة إقامة مباراة رسمية في الدوري الإسباني في كل موسم في الولايات المتحدة.

ويعتقد ريال مدريد أن هذه العلاقة المتوترة مع الليغا كانت سببًا في هذا القرار، الذي يعتبرونه غير مبرر لأن كلا الفريقين (برشلونة وريال مدريد) سيلعبان في دوري أبطال أوروبا في الأسبوع الذي يسبق الكلاسيكو (برشلونة سيلعب، يوم الثلاثاء، أمام إنتر في ميلانو، وريال مدريد سيلعب، الأربعاء، في بروغ )، ما يعني بالضرورة خوض الفريقين مباراة ريال سوسيداد وفالنسيا في نفس اليوم وليس في يومين منفصلين.


الوضع ليس جديدًا على ريال مدريد، الذي كان عليه العام الماضي أن يواجه برشلونة في الدور قبل النهائي من كأس الملك بعد أقل من 26 ساعة و15 دقيقة راحة رغم تعادله 1-1 في كام نو، وفي مباراة العودة خسر سانتياغو برنابيو بثلاثية نظيفة مع حصول برشلونة على راحة لمدة 28 ساعة ونصف.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟