ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

كلمة اللواء أشرف عز العرب بالمنتدى الثالث للسجون بطره

الإثنين 11-11 - 05:24 م
العربية نيوز
أكد اللواء أشرف عز العرب مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، بأن الوزارة تواصل التوسع في مشروعات الإنتاج السمكي والداجني، فضلًا عن توقيع برتوكول تعاون مع مكتب مكافحة المخدرات ومنظمات المجتمع المدنى، وبروتركول تعاون مع وزارة الصحة إنفاذا لإعلاء قيم حقوق الإنسان.

وأشار مساعد وزير الداخلية خلال فاعليات المنتدى الثالث السجون اليوم الإثنين، بأنه يتم فحص كافة شكاوى المقدمة من النزلاء وذويهم ويجرى متابعتها مع الأجهزة الرقابية من وزارة الداخلية ومجلس النواب والنيابة العامة.

وشدد مساعد وزير الداخلية على أنه لا مكان في قطاع السجون لمن لا يلتزم بقيم حقوق الإنسان أو مخالفة التعامل مع السجناء خارج اللوائح والقوانين ويتم اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه كل من يرتكب مخالفة.

كما أعلن اللواء أشرف عز العرب مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، عن عدد المفرج عنهم في 2019 وبلغ الرقم 19 ألف و498 نزيلا والإفراج تحت شرط عن 15 ألف و532 ألف نزيلا، خلال تلك الفترة.

وأضاف أنه تم الإفراج عن 20800 غارم وغارمة خلال 5 سنوات الماضية.

وقال اللواء أشرف عز العرب، مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون ، إن وزارة الداخلية تعمل وفق قواعد ومواثيق حقوق الإنسان العالمية، ويتم تنفيذها وتطبيقها داخل السجون المصرية، في إطار السياسة العقابية بمفهومها الحديث.

وأوضح عز العرب، أن قطاع مصلحة السجون ينظم بشكل متواصل، فعاليات لنزلاء السجون مثل الاحتفالات الرياضية والفنية والندوات الدينية والتثقيفية، والتي من شأنها إعادة تأهيل المسجون للاندماج مرة أخرى في المجتمع لعدم العودة إلى الجريمة، وأن قطاع حقوق الإنسان هو من يتولى تلك المهمة.

كما أوضح أن السجون تنظم يوما رياضيا للنزلاء، يهدف إلي إخراج الشحنة السلبية للنزيل، واندماجه مرة أخرى مع المجتمع.

وأضاف أن قطاع مصلحة السجون قام بإنشاء عدة مصانع بهدف ضم السجناء المفرج عنهم للعمل بها، لكسب رزقهم والاندماج مرة أخرى في المجتمع وعدم عودتهم إلى الجريمة، وهناك تعاون مع جميع الوزارات لإنجاز هذا المشروع، مشيرا إلي أن نزلاء السجون يتقاضون رواتب شهرية نظير عملهم داخل مصانع السجون، وأن السجون تضم عددًا من المصانع مثل: (مصانع الأخشاب والحلوى ومزارع الدواجن والمواشي)، وهناك تنسيق بين القطاع ووزارة التربية والتعليم بشأن افتتاح مدرستين للتعليم الصناعي داخل السجون.

وأشار مساعد الوزير إلى أن القطاع يضم سجونا ومستشفيات على أعلى مستوى، بالإضافة إلي إجراء عمليات جراحية للسجناء مجانا، كما تتحمل الوزارة نفقات الأدوية والأشعة الخارجية التي يجريها السجناء خارج مستشفيات السجون، بخلاف مصحات لعلاج الدرن داخل السجون، وتقوم الوزارة بتنظيم قوافل طبية لنزلاء السجون ورجال الشرطة، بالإضافة إلي مراكز تعويضية لتركيب أجهزة للسجناء.

وأكد اللواء أشرف عز العرب أن قطاع مصلحة السجون لا يفرق في التعامل بين السجناء، نافيًا ما تبثه جماعات الإرهاب من أن هناك تعذيبا بالسجون، وأن مصر لا يوجد بها سجن واحد يتم فيه أعمال تعذيب، مؤكدًا أن السياسة العامة للوزارة تعتمد على إعادة تأهيل المسجون للاندماج مرة أخرى في المجتمع لعدم العودة إلي الجريمة، وأن قطاع حقوق الإنسان هو من يتولى تلك المهمة.

وأوضح أن وزارة الداخلية تقوم بإعانة أسر النزلاء، وتوفر لهم فرص عمل، وتقدم لهم مساعدات بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني.

كما قال اللواء أشرف عز العرب مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، إن إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسى للعديد من المبادرات الإنسانية، كان لها مردود ايجابي كبير، والتي من أبرزها سجون بلا غارمين وغارمات، ساهمت في الافراج عن 20188 غارم وغارمة و19490 نزيلا بعفو رئاسي ونحو 15 ألف سجين بإفراج شرطي خلال 2019.

وأكد عز العرب خلال كلمته، بالمنتدى الثالث للسجون المنعقد بسجون طرة اليوم الإثنين، أن جميع نزلاء السجون مودعون بناءً على قرارات قانونية، وتم تقديم نحو 5 آلاف جرعة علاجية لمن ثبت إصابتهم بفيروس سي.

وأشار رئيس قطاع السجون إلى أن القطاع يعمل على التدريب المستمر للنزلاء وتعديل بعض القوانين بما يواكب العصر الحديث، وتطوير البنية الأساسية للسجون من خلال الاهتمام بالمباني وتعديل المقررات الغذائية، والارتقاء بأوجه الرعاية الطبية والتعليمية والثقافية والرياضة والترفيهية، والاستمرار في تنظيم الإدارة الطبية، حيث يتم تقديم رعاية طبية شاملة واستحداث تخصصات جديدة وزيارة أعداد الأسرة، وبلغ إجمالى العمليات 780 عملية وعرض 10 آلاف نزيل على المستشفيات الخارجية.

وأضاف أن القطاع سمح للسجناء باستكمال التعليم حيث بلغ المتعلمون 8215 نزيلا، وتم صرف معاشات وإعانات لأسر السجناء بأكثر من 62 مليون جنيه، ونعمل على الارتقاء بالسجناء وتطوير العملية الإنتاجية، من خلال 3400 فدان ، تحت رعاية اللواء محمود توفيق وزير الداخلية.

جاء ذلك خلال المنتدى الثالث للسجون بمنطقة سجون طرة بحضور عدد من مساعدي وزير الداخلية وأعضاء بمجلس النواب وممثلين عن مجالس معنية بحقوق الإنسان لمناقشة أوضاع السجناء وأوجه الرعاية المقدمة لهم خلال الآونة الأخيرة.

ويشارك في حضور المنتدى بسجن طرة العديد من الشخصيات العامة وعدد من مساعدي الوزير والإعلاميين ويجرى الحضور جولة داخل سجن المزرعة لتفقد أوضاع النزلاء ومصانع الأخشاب فضلا عن الاطلاع على الرعاية الرياضية للنزلاء.

كما يستعرض مسؤولو السجون جهود وزارة الداخلية في الارتقاء بحياة السجناء من كافة الجوانب وكافة أوجه الرعاية المقدمة لهم.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟