ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

موسكو: رفض طهران التزاماتها بخصوص "آراك" نتيجة للعقوبات الأمريكية

السبت 09-11 - 02:56 م
العربية نيوز
أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف، أنه التقى اليوم السبت، في موسكو مع نظيره الإيراني، عباس عراقجي، وناقش موضوع خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني والوضع المتوتر في الخليج.

وقال ريابكوف، للصحفيين على هامش مؤتمر موسكو الرابع لمنع الانتشار النووي: "ناقشنا المواقف التي تثير القلق المتزايد، والتي لها عدة أبعاد، أحدها المحاولات المستمرة التي تقوم بها بعض القوى، الإقليمية وغير الإقليمية، لزيادة تصعيد الوضع في الخليج، الجانب الآخر من هذه المسألة هي الصعوبات في ضمان التنفيذ المستدام لخطة العمل المشتركة الشاملة، نحن بحاجة إلى إعطاء فرصة للدبلوماسية، هناك الكثير من الأفكار إذا وجدت الإرادة السياسية لذلك، والتي يمكن تحقيقها".

وتابع ريباكوف، إن رفض طهران للالتزامات بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة لتحديث المفاعل في آراك كان نتيجة الضغط والعقوبات التي مارستها واشنطن على إيران وأضاف "إن مشكلة المشروع في أراك، على العموم، هي نفسها مع جميع العناصر الأخرى في الاتفاق النووي الإيراني، وهي: كيفية جعل هذه المنشآت مقاومة للعقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة".

وأضاف ريابكوف "أن العقوبات الثانوية التي تتجاوز الحدود الإقليمية، والتي تطبقها واشنطن بتهور وعلى نطاق واسع، تعرقل العمل الطبيعي في كثير من الحالات".

وأشار ريابكوف إلى أنه يجب ألا ينظر إلى تصريحات طهران، ولكن إلى رغبة الولايات المتحدة في تدمير الصفقة، مضيفا أن النظر إلى موقف محدد لإيران هو ما يريده معارضي الاتفاق النووي وقال "لكن عليك أن تبحث في الاتجاه المعاكس: الرغبة الشديدة جدا للولايات المتحدة في كسر كل شيء، لن يكون هناك أي أسئلة حول كيفية تنفيذ مشروع إعادة تكوين مفاعل الماء الثقيل في أراك".

وقال المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالفاندي، في وقت سابق إن طهران قد ترفض تحديث مفاعل الماء الثقيل في أراك الذي تم النص عليه في الاتفاق النووي.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟