ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

وكيل البرلمان يكلف رؤساء اللجان النوعية بدراسة بيان رئيس الوزراء أمام مجلس النواب

الأربعاء 06-11 - 02:32 م
اجتماع اللجنة الخاصة اجتماع اللجنة الخاصة المٌشكلة للرد على بيان الحكومة

كلّف وكيل أول مجلس النواب السيد الشريف، رؤساء اللجان النوعية بدراسة بيان رئيس مجلس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي أمام البرلمان دراسة متأنية عن أدائها خلال الفترة من يونيو 2018 وحتى يونيو 2019 تحت عنوان "مصر تنطلق ويستمر العمل".

جاء ذلك في أول اجتماع للجنة الخاصة المشكلة للرد على بيان الحكومة، حيث عقدت اليوم، الأربعاء، اجتماعها الأول بحضور زعيم الأغلبية الدكتور عبد الهادي القصبي والمستشار عمر مروان، وزير مجلس النواب، وعدد من رؤساء اللجان النوعية والمستشار بهاء أبو شقة، رئيس لجنة الشئون الدستورية والتشريعية، والنائب عماد سعد حمودة، رئيس لجنة الإسكان، هم أحمد بدوي، رئيس لجنة الاتصالات، والدكتور هشام الحصري، رئيس لجنة الزراعة، واللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي، وهشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل والمواصلات، وأحمد سمير، رئيس اللجنة الاقتصادية، والدكتور حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة، وطارق رضوان، رئيس لجنة الشئون الأفريقية، وعمرو صدقي، رئيس لجنة السياحة، والنائب أحمد رسلان، رئيس لجنة الشئون العربية، وهمام العادلي، رئيس لجنة الاقتراحات والشكاوى.

وقال السيد الشريف، وكيل المجلس، إن الرد على بيان الحكومة مهم في غاية الخطورة والمهمة المكلف بها المجلس إعداد تقرير عن خطاب رئيس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي.

وأضاف السيد الشريف أن فلسفة البيان تعبر عن طبيعة العمل في المرحلة الحالية والعمل الذي يتسم بالصدق والشفافية والوضوح في التعاطي مع الموضوعات والبيانات، خاصة أن مجلس النواب تحمل مسئولية كبيرة في الرقابة في ظروف دقيقة وصعبة واستطاعت الحكومة إنجاز عدد من الملفات الشائكة وإنجاز بعض الملفات بشكل متميز.

وتابع: "ولا يمنع ذلك حدوث بعض أشكال القصور في بعض الملفات التي سندرسها وندرجها في تقرير الرد على بيان الحكومة".

وأكد السيد الشريف أن الإصلاح الاقتصادي تجاوز الواقع الذي كانت عليه مصر عام ٢٠١٤ وتحول الوضع الاقتصادي موقع إشادة العالم والمؤسسات الدولية، ومنها صندوق النقد الدولي بما يؤكد أن مصر تسير في الطريق الصحيح، مشيرا إلى أننا نرصد تداعيات الإصلاح الاقتصادي على الظروف المعيشية للمواطن، والذى تحمل المسئولية أيضا وأنه لولا اتخاذ القرارات الصعبة لكانت مصر في وضع لا تحسد عليه.

وأشار إلى المبادرات الخدمية التي اتخذتها الدولة لصالح المواطن مثل مبادرة 100 مليون صحة والقضاء على فيروس "سي" و"حياة كريمة"، قائلا: "ومازال أمام الحكومة العديد من الملفات التي لم يتم ذكرها في البيان لما لها من أهمية كبيرة بالنسبة للإصلاح الاقتصادي، منها قضايا الفلاح المصري وهي حاجة لرعاية كبيرة".

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟