ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

معالي زايد.. فنانة الإنسانية

الثلاثاء 05-11 - 08:21 م
معالي زايد معالي زايد

معالي زايد من مواليد نوفمبر 1953، وهي مُمثِلة مصرية قدمت أكثر من 19 فيلمًا قبل أن تتوفى في 10 نوفمبر 2014 بعد صراع مع مرض السرطان.

تنتمي لعائلة فنية فَوالدتها الممثلة آمال زايد وخالتها الممثلة جمالات زايد، وهي خريجة كلية التربية الفنية والمعهد العالي للسينما.

بدأت تلفزيونيًا في دبي أثناء تصوير مسلسل "الليلة الموعودة"، حصلت عام 1987 على جائزة أحسن ممثلة عن دورها في فيلم "السادة الرجال" من جمعية الفيلم.

معالي زايد تهوى فن رسم "البورتريه"، ولديها مزرعة خاصة على طريق مصر - الإسكندرية الصحراوي، وتمكث بها في فترات عدم وجود أدوار. وقد تزوجت مرة واحدة ثم انفصلت.

وبعيدا عن التمثيل، كانت تمتلك معالي زايد وجها آخرا أكثر إنسانية وتواضع وحب لكل شئ جمادا كان أوحيوانا، كان يشعر بهذا الوجه من ساعده الحظ وقضى يوما مع الإنسانة الفلاحة الأصيلة معالي زايد داخل مزرعتها بطريق مصر الإسكندرية الصحراوي، وكنت من أصحاب هذا الحظ السعيد، قضيت يوما كاملا معها في هذا المكان البديع الذي كانت تعشقه وتلجأ إليه في الأوقات التي لم تنشغل فيها بعمل فني، فرأيت في هذا اليوم معالى زايد أخرى أكثر إنسانية وتواضع كانت تتعامل مع كل شئ حولها بمنتهى الحب من حيوانات وجماد، كانت تقوم بنفسها بكافة أعمال "الفلاحة" دون استثناء على الرغم من أنها لم تنشأ في أسرة ريفية، بل كانت من أسرة فنية خالصة، رأيتها تتعامل مع الحمار وكأنه إنسانا تتحدث إليه وكذلك كافة الحيوانات الموجودة بالمزرعة، كانت تقول لي أنها لا تجد الراحة والحب سوى في هذا المكان، وكانت تؤكد دائما أن كل مافي تلك المزرعة من حيوانات ونباتات وخلايا نحل هم بمثابة عائلتها الحقيقة التي تأنس بها.
وعلى الجانب الآخر، كان لها هواية أخرى تلجأ إليها باستمرار وهي الرسم، وكان منزلها ومزرعتها يحتويان على العديد من لوحاتها التي ابدعت فيها من فن رسم "البورتريه"، وافتتحت عدة معارض للفن التشكيلي، كان أولها بعنوان "الوجه الآخر".

كانت تمتلك معالي زايد موهبة فطرية استطاعت من خلالها تقديم كافة الأدوار المختلفة، والصعبة المركبة، لمعت في السينما والدراما التليفزيونية، لا سيما المسرح.

ولدت معالي عبدالله المنياوي في 5 نوفمبر عام 1953، بالقاهرة،وتربت تربية فنية وسط عائلة فنية، حيث والدتها الفنانة آمال زايد وخالتها الفنانة جمالات زايد.

تخرجت من كلية التربية الفنية عام 1975، قبل التحاقها بمعهد الفنون المسرحية، كما حصلت على بكالوريوس من المعهد العالي للسينما.
بدأت معالي مشوارها السينمائي عام 1987 من خلال فيلم "وضاع العمر يا ولدي"، مع الفنان محمود عبد العزيز والمخرج رأفت الميهي، لتقدم بعده أكثر من 80 فيلما، منهم: "السادة الرجال"، "السكاكيني"، "قصر الشوق"، "سمك لبن تمر هندي"، "الخطر"، "رجل مهم جدا"، "لولاكي"، "البيضة والحجر"، "سيداتي آنساتي"، "الشقة من حق الزوجة" و"نوارة".
وفي الدراما لمع في العديد من الأعمال التليفزيونية والتي بلغ عددها 60 مسلسل منها: "دموع في عيون وقحة"، "حلم الليل والنهار"، "عيلة الدوغري"، "للزمن بقية"، "من أجل ولدي"، "حضرة المتهم أبي"، "ابن الأرندلي"، "رجل فوق الأمواج"، "إصلاحية جبل الليمون"، "اللغز"، "القضية 80"، "الليلة الموعودة"، "الرجل الذي هوى" وآخر مسلسلاتها "موجة حارة".

وقدمت على خشبة المسرح أكثر من 6 مسرحيات من بينها "زقاق المدق"، "سكر زيادة"، و"أنا والحكومة".
حصلت معالي على العشرات من الجوائز والتكريمات عن معظم أدوارها التي أبدعت في أداءها من عدة مسابقات ومهرجانات مصرية وعربية.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟