ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

ما هي الرولز رويس التي تحدث عنها محمد رمضان؟.. سيارة الطبقة الأرسطقراطية.. وتجمع بين الماضي وأصالته والحاضر ورفاهيته

الإثنين 04-11 - 04:07 م
الفنان محمد رمضان الفنان محمد رمضان
في الساعات الأخيرة، نشر الفنان محمد رمضان، صورة على صفحته الرسمية بموقع انستغرام، وهو ينتظر سيارة "الرولز رويس" متذكرا الأيام التي كان يجري خلف الحافلات في مصر ويقفز فيها.

وقال رمضان في تعليق على الصورة: "وانا رايح المدرسة زمان وقت الثانوية العامة كنت بقف نفس الوقفة مستني انط في الاتوبيس وهو بيجري لكن كنت مبسوط وبضحك من كل قلبي وانهاردة واقف مستني الرولز رويس لكن مهموم ومش بضحك زي زمااان .. بصراحة لو خيرتوني بين دلوقتي وزمان هختار (دلوقتي طبعاً) .. ربنا يديمها نعمة ثقة في الله_نجاح.."

ويذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي ينشر فيها الفنان المصري صورا لسياراته، إذ اثار رمضان العام 2016 جدلا بنشر صور لسيارتين فارهتين اشتراهما من طراز "لامبورجيني افنتادور ورولز رويس غوست"، وسط انتقادات لفنانين ونشطاء مصريين اعتبروا أن هذا الأمر غير لائق في ظل الأزمة الاقتصادية التي يعيشها الكثيرون في مصر.

ورولز رويس واحدة من أكثر السيارات رفاهية وأغلاها ثمناً وأقربها لأبناء الطبقة الأرسطقراطية التي اهتمت بهذه النوعية من السيارات الإنجليزية الفخمة منذ أيامها الأولى، حيث كانت هذه السيارة منذ عام 1946م تجمع يدوياً في موقعها التاريخي في كرو شمال إنجلترا.

وفي العام 1931 م اتحدت رولز رويس مع بنتلي ، و غير أن ذلك لا يخفى علينا بأن الشركه البافارية الالمانيه بي أم دبليو BMW هي الشركة الام ل رولز رويس.

وكان ل BMW أول تدخل لها في تصميم السيارة الفارهة و أول بصمة لها فانتوم واشتهرت رولز رويس وانتشرت بشكل ملفت للنظر في العالم العربي فكثير منها صنعت وأنتجت بمواصفات خاصة للملوك والروؤساء وكثير منها ذهب لصفوة المجتمع العربي. كما تمتلك شركة رولز رويس مصنع لصناعة المحركات التربينية وخصوصاً محركات الطائرات.

وتم الكشف بشكل نهائي عن هذا المنتج عام 2003 بعد العديد من التجارب الهندسية التي استمرت نحو سنين من العمل الدؤوب ٬ فأفردت لها الشركة مصنعا خاصا في جنوب إنجلترا حيت توضع فيه اللمسات الأخيرة على السيارة بعد أن شركة بي إم دبليو BMW الألمانية هي المالكة لشركة رولز رويس والتي أرادت أن تنتج أول ما تنتج سيارة فخمه تجمع بين الماضي وأصالته والحاضر ورفاهيته فالسيارة تعمل تحت أي ظروف حيث تمت تجربتها في جميع بقاع الأرض شرقا وغربا. وتنتج الشركة حاليا بمعدل خمس سيارات يوميا أي ما يقارب 15000 سيارة سنويا بمعدلات متفاوتة، فلا تخرج السيارة من مقرها بجنوب إنجلترا إلا وقد استوفت حقها من العمل الجاد ٬ حتى أبسط العيوب التي لا ترى؛ لا تمر عليهم مرور الكرام.





تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟

ads
ads