ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

أسرار عن أول جامعة في العالم للذكاء الاصطناعي بالإمارات

الجمعة 18-10 - 06:12 م
العربية نيوز
شهدت العاصمة الإماراتية أبوظبي، يوم الأربعاء، الإعلان عن تأسيس "جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي"، أول جامعة للدراسات العليا المتخصصة ببحوث الذكاء الاصطناعي على مستوى العالم. وأعلن وزير دولة رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي لطاقة المستقبل، الدكتور سلطان الجابر، أن الجامعة تهدف إلى تمكين الطلبة والشركات والحكومات من تطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتسخيرها في خدمة البشرية، وتقدم جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي برامج الماجستير والدكتوراه في علوم تعلم الآلة، وعلوم الرؤية الحاسوبية، وعلوم معالجة اللغات الطبيعية.

ويشمل برنامج علوم تعلم الآلة، الذي ستوفره الجامعة، الدراسة العلمية للخوارزميات، والنماذج الإحصائية التي تستخدمها نظم الحاسوب لإنجاز مهمة محددة على نحو فعال من دون استخدام تعليمات صريحة، ويتم استخدام تعلم الآلة بشكل كبير في تطبيقات المشروعات التجارية، منها دراسات وتحليل الأعمال، والبحث الفعال عبر الإنترنت والروبوتات، والمدن الذكية، وفهم الجينات البشرية. أما في ما يختص ببرنامج علوم الرؤية الحاسوبية فهو دراسة كيفية استخدام أجهزة الحاسوب لفهم وتفسير الصور المرئية تلقائياً، حيث يهدف هذا المجال العلمي إلى محاكاة القدرات المذهلة للقشرة البصرية في دماغ الإنسان، باستخدام خوارزميات الرؤية الآلية، وتدرس الرؤية الحاسوبية كيفية تكوُّن الصورة وهندسة الأجسام الثلاثية البعد، والمهام الدقيقة مثل تمييز ورصد وتتبع الأشياء، وتجزئة الصورة، وتمييز الأفعال.

ويركز برنامج معالجة اللغات الطبيعية على معالجة وتطوير النظم التي تتيح لأجهزة الحاسوب التواصل مع الأفراد باستخدام اللغات المحكية، وتعمل أنظمة توليد اللغات الطبيعية على تحويل المعلومات من قواعد البيانات، إلى لغة بشرية قابلة للقراءة أو مسموعة وبالعكس، وتشمل قائمة تطبيقات خوارزميات معالجة اللغات الطبيعية، الاستجابة الصوتية التفاعلية، والمترجمين الآليين، والمساعدين الشخصيين الرقميين، مثل (سيري، وكورتانا، وألكسا)، وروبوتات الدردشة التفاعلية، والمعالجات الذكية للكلمات. وأكد رئيس الجامعة بالإنابة، مايكل برادي، أن أحد أبرز الإسهامات التي ستقدمها جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، قيامها ببناء الكوادر البشرية المتميزة التي تتمتع بالمهارات والمعرفة والقدرة على التفكير بشكل مستقل لخلق قطاعات جديدة بالكامل.

وتم اختيار خبراء من كل أنحاء العالم للانضمام إلى مجلس أمناء الجامعة، بمن فيهم البروفسور السير مايكل برادي، الذي يتولى مهمة الرئيس الموقت ويشغل حاليا منصب أستاذ تصوير الأورام في جامعة أوكسفورد في المملكة المتحدة، والبروفيسور أنيل جاين الأستاذ في جامعة ولاية ميشيغان في الولايات المتحدة والبروفسور أندرو تشي تشي ياو عميد معهد علوم المعلومات متعددة التخصصات في جامعة تسينغهوا في بيجينغ بالصين، والدكتور كاي فولي مسؤول تنفيذي في مجال التكنولوجيا ومستثمر رأسمالي استثماري في بيجينغ بالصين، والبروفسورة دانييلا روس مديرة مختبر علوم الحاسوب والذكاء الاصطناعي في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة، وبينج شياو الرئيس التنفيذي لمجموعة "جروب 42".

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟